الاتحاد

الرئيسية

انسحاب عسكري سوري إلى البقاع يستثني الاستخبارات!


بيروت-رفيق نصر الله -القاهرة، دمشق- الاتحاد:
واجهت سوريا 'كرة الثلج' التي تتدحرج باتجاهها منذ اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري بالتحرك خطوة إلى الأمام أمس عبر إعلانها على لسان مصدر مسؤول عزمها القيام بانسحابات جديدة من لبنان وفق اتفاق الطائف وآلياته والسعي لتمكين قوات الجيش اللبناني والأمن الداخلي من سد الفراغ الذي يمكن أن يحصل، إلى جانب التعاون مع المبعوث الدولي الخاص المكلف بمتابعة تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 1559 بأفضل صيغة ممكنة مع التحذير في الوقت نفسه من أن لغة الاستفزاز والتحريض قد تؤدي إلى حدوث تطورات سلبية·
وأكد وزير الدفاع اللبناني عبد الرحيم مراد أن عملية الانتشار الجديدة وهي السادسة من نوعها التي ستبدأ قريبا وربما خلال الساعات المقبلة ستنتقل بموجبها كل القوات السورية إلى البقاع، على أن تقرر القيادتان اللبنانية والسورية الخطوة التالية لاحقا، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن هذه العملية لن تشمل الاستخبارات السورية· في وقت حذر رئيس الوزراء عمر كرامي من أن الانسحاب السوري الفوري سيؤدي إلى هز الاستقرار، وقال إن لبنان رغم معارضته القرار 1559 إلا أنه لا يستطيع ولا يملك القدرة على مواجهة الشرعية الدولية ولذلك سيرضخ وإن كان لا يعلم ما هي آلية تنفيذ هذا القرار·
وشوهدت تحضيرات إخلاء مكثفة للقوات السورية المتواجدة قرب الطريق الدولية بين بيروت ودمشق، وقالت مصادر إن الجنود يحزمون حقائبهم ويستعدون لمغادرة موقع مهم في منطقة عاليه، ونقلت عن ضابط قوله:'ننتظر الضوء الأخضر للرحيل'، كما شوهدت تحركات للشاحنات العسكرية وعمليات نقل لراجمة صواريخ وقاعدة مدفع في موقع الهيكلية على احد الطرق الفرعية جنوب طرابلس·
وأعلن وزير الخارجية المصري أحمد ابوالغيط أن نظيره السوري فاروق الشرع سيزور القاهرة خلال الساعات المقبلة لاستكمال المشاورات التي أجراها وزير الاستخبارات عمر سليمان في دمشق بهدف تفريغ الأزمة من عناصر التفجير الحالية، فيما علمت 'الاتحاد' ان المبادرة التي حملها سليمان تضمنت 5 بنود ابرزها انسحاب الوحدات السورية الكامل 'القوات والاستخبارات' إلى البقاع خلال 3 اسابيع وتشكيل حكومة لبنانية انتقالية تعمل على اجراء انتخابات نزيهة يتولى برلمانها سبل تنفيذ ما تبقى من القرار 1559 وفق روحية الطائف· في وقت أكدت واشنطن ان المبعوث الأميركي ديفيد ساترفيلد سيتوجه إلى بيروت نهاية الأسبوع لمواصلة ضغوط تسريع الانسحاب السوري·

اقرأ أيضا

خادم الحرمين ورئيس وزراء باكستان يبحثان المستجدات الإقليمية والدولية