الاتحاد

الرياضي

اللجنة المنظمة لماراثون «الوفاء للقائد» تحتفي بالعدائين



الشارقة (الاتحاد) – احتفت اللجنة المنظمة لسباق «ماراثون الوفاء للقائد» بالعدائين الذين شاركوا في النسخة الثانية للحدث، الذي أقيم خلال احتفالات اليوم الوطني نهاية العام الماضي، وهو الذي يحمل رسالة مكتوبة تعبيراً عن الولاء والوفاء لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، حيث أقيمت النسخة الماضية على طول المسافة بين الشارقة وأبوظبي، بمشاركة 41 عداء من داخل الدولة وخارجها.
وحرص صالح محمد حسن عضو مجلس إدارة اتحاد ألعاب القوى صاحب فكرة الماراثون على دعوة كل العدائين الذين شاركوا في الحدث وحملوا رسالة الوفاء للقائد، وذلك في احتفالية مبسطة شهدها ناصر سالم خلفان من هيئة الإمارات للهوية الراعي الرسمي للماراثون، وأحمد غريب عن مؤسسة راشد بن حميد النعيمي، بالإضافة إلى العدائين وعدد من أعضاء اللجنة المنظمة للسباق، والجهات المعاونة في إنجاح الحدث، وذلك في بداية التحضير للنسخة الثالثة للحدث الكبير من أجل استمرار تحقيق النجاح وإضافة المزيد من المفاجآت.
وفي بداية الحفل، رحب صالح محمد حسن بالعدائين، مؤكداً أهمية الماراثون والأهداف النبيلة لرسالته، التي تؤكد قيم الوفاء والانتماء والمحبة من أبناء الدولة والمقيمين إلى قائد المسيرة والعطاء صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، صاحب الأيادي البيضاء في كل المجالات على المواطنين والمقيمين في الدولة.
وأشاد المنسق العام للماراثون بقوة وعزيمة العدائيين الذين شاركوا بالحدث والذي تواصل على مدار أكثر من 16 ساعة طوال الليل والنهار، ومدى تفانيهم لإنجاح الحدث، وتوجه بالشكر والتقدير إلى المسؤولين بهيئة الهوية على دعمهم للحدث بقوة لقناعتهم بأهمية الرسالة وما تتضمنه من معاني الولاء والوفاء للقائد، وقال: هذه الاحتفالية كان من المفترض أن تقام خلال شهر يناير الماضي لولا بعض الظروف التي تسببت في تأجيلها انتظاراً للاحتفالية الكبرى بالعدائين وكافة المشاركين خلال شهر رمضان المقبل في أبوظبي حسب وعد المسؤولين.
وتوجه ناصر سالم خلفان بالشكر إلى صالح محمد حسن المدير التنفيذي للماراثون والمنسق العام له على كل ما قام به من جهد لإنجاح فكرته الرائعة والتي تدل على الحس الوطني، كما توجه بالشكر للعدائيين واللجنة المنظمة وكل من ساهم في إنجاح النسخة الثانية للحدث الذي يحمل الاسم الكبير لراعي نهضتنا، مؤكداً أن رعاية الحدث تأتي إيماناً بأهمية مضمون الرسالة وأهدافها النبيلة.
وفي ختام الاحتفالية، قام صالح محمد حسن يرافقه ناصر سالم وأحمد غريب بتكريم العدائيين الذين شاركوا في الماراثون التشريفي الكبير وأعضاء اللجنة المنظمة بتسليم الدروع التذكارية وشهادات التقدير، كما قام صالح محمد بإهداء الدرع التذكارية لرسالة الوفاء للقائد إلى ناصر سالم ممثل هيئة الإمارات للهوية وإلى أحمد غريب ممثل مؤسسة راشد بن حميد النعيمي لتلبيته الدعوة للحضور ومشاركته بالتكريم، واستعداده للتعاون في النسخة الثالثة التي تقام في ديسمبر المقبل. وكانت النسخة الثانية للماراثون التشريفي التتابعي قد أقيمت برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والذي قام بتقديم كل الدعم المادي والمعنوي للحدث، الذي بلغت مسافته 245 كيلو متراً، من ديوان صاحب السمو حاكم الشارقة إلى مقر وزارة شؤون الرئاسة في أبوظبي.

اقرأ أيضا

أنشيلوتي: التوفيق لم يحالفنا ويجب أن ننظر للأمام