الاتحاد

الإمارات

أسبوع الأصم ينطلق اليوم

أحمد المنصوري:
تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تنطلق اليوم فعاليات أسبوع الأصم الإماراتي الأول حيث تقوم الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء بافتتاح الفعاليات في مركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية·
وتشارك في فعاليات هذا الأسبوع الذي ينطلق تحت شعار 'تعزيز دور الإعلام في خدمة فئات الصم' كل من وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، ومؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصر، ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية حيث يتضمن برنامج الأسبوع عددا من الفعاليات والندوات والبرامج الإعلامية·
وأكد معالي الدكتور محمد جوعان الظاهري رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصّر أن قيادتنا الرشيدة المتمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تولي اهتماماً بالغاً بفئات ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك انطلاقاً من إيمانها القوي بدعم هذه الفئة وحرصها على توفير الخدمات وإنشاء المراكز التي تقدم الرعاية والتأهيل لهم بطرق علمية والتجهيزات الطبية الحديثة·
وثمن معالي جوعان الظاهري رعاية أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لأسبوع الأصم الإماراتي والذي يأتي من منطلق إيمان سموها بأهمية هذه الفئات في المجتمع والذين أصبحوا جزءاً لا يتجزأ من النسيج المجتمعي·
وقال معالي جوعان الظاهري: 'نتشرف هذا العام بأن تدعم وترعى أسبوع الأصم بالدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك·· وهذا ليس بالأمر الجديد على سموها التي تعد أكثرنا حرصاً واهتماماً بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، فهي 'أم الإمارات' التي عودتنا دائماً على المواقف الإنسانية ودعمها لكل ما من شأنه رفعة هذا الوطن وأبنائه وبناته·'
من جهته صرح سعادة محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة والأمين العام للمؤسسة بأن تنظيم مؤسسة زايد العليا والمراكز التابعة لها لفعاليات هذا الأسبوع الذي ينطلق بالتزامن مع فعاليات أسبوع الأصم العربي الحادي والثلاثين خلال الفترة من العشرين الى السابع العشرين من الشهر الجاري، جاء بهدف التعريف بهذه الفئة وكيفية مساهمة أفراد المجتمع مع أصحاب الإعاقة السمعية، كذلك تفعيل دور المؤسسات والهيئات والشركات الحكومية والخاصة في رعايتهم ودعهم·
وأشار الهاملي إلى أن شعار أسبوع الأصم بالدولة هذا العام الذي يدور حول تعزيز دور الإعلام في خدمة فئات الصم جاء نظراً لما يمثله الإعلام من تأثير كبير، فهو السلطة الرابعة في الدول التي تحرص على تفعيل كافة المؤسسات والجهات في دعم شرائح المجتمع·
وأكد سعادة الأمين العام أن دولة الإمارات تتنوع فيها وسائل الإعلام من صحف ومجلات محلية وقنوات تلفزيونية وإذاعية مشيراً إلى ضرورة الاستفادة من الوفرة الإعلامية بما يدعم كيان هذا المجتمع ويخدم أبنائه ويرتقي ببرامجه ومشاريعه·
ونوّه سعادته إلى أن فعاليات أسبوع الأصم تنظم لأول مرة بالتعاون والتنسيق بين الجهات المعنية كوزارة الشؤون الاجتماعية ومدينة الشارقة لذوي الاحتياجات الخاصة بالإضافة إلى مؤسسة زايد العليا، مما يجدد التواصل والتكامل بين مؤسسات الدولة لتقديم أفضل الخدمات لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة على مستوى الدولة ككل، خاصة وأنه يوجد في الدولة 11 مركزاً متخصصاً في رعاية الصم، خمسة منها تابعة لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية·

اقرأ أيضا

معالج يدعم خصوصية البيانات بالتشفير