الاتحاد

عربي ودولي

انتعاش آمال العراقيين


أعربت نشرة 'أخبار الساعة' عن أملها في أن يتجاوز العراق عقدة تشكيل الحكومة بعد تخلي إبراهيم الجعفري عن تمسكه بالترشح لرئاستها متوقعه أن تكون هذه الخطوة منعطفاً مهماً يضع البلاد على الطريق الصحيح للتعاطي مع التحديات التي يواجهها على مختلف الصعد والمستويات· وقالت النشرة التي تصدر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في افتتاحيتها أمس تحت عنوان ' الآمال تنتعش مجدداً في العراق' إنه بعد تجاوز عقدة الجعفري بتخليه عن التمسك بالترشح لرئاسة الحكومة وترك الأمر للائتلاف' لاختيار غيره فاتحاً الباب أمام اختيار جواد المالكي أمس الأول مرشحاً لهذا المنصب يلوح الضوء مجدداً في نهاية نفق العملية السياسية العراقية الذي ظل مظلماً وموحشاً على مدى أكثر من أربعة أشهر· وأعربت النشرة عن أملها في أن ينجح اجتماع البرلمان العراقي (أمس) في تجاوز عنق الزجاجة في الأزمة السياسية المحتدمة منذ انتهاء الانتخابات التشريعية الأخيرة وأن يتم الاتفاق على المناصب الرئيسية الثلاثة· واعتبرت تراجع الجعفري عن التمسك بالترشح لمنصب رئيس الوزراء وإن جاء متأخراً ونتيجة لضغوط على أكثر من مستوى، هو خطوة إيجابية رغم كل شيء لا بد من البناء عليها والانطلاق منها نحو مزيد من الخطوات التي تكرس المصلحة الوطنية العليا على حساب أي مصالح شخصية أو فئوية· ورأت النشرة أن هذه الخطوة من شأنها أن تعيد ثقة الشعب العراقي ليس فقط في العملية السياسية التي عانت التعثر والتراجع وإنما أيضا في زعمائه وقادته الذين ظهروا خلال الفترة الماضية على خلاف ما توقعه منهم وتأمله فيهم بعد أن انزلقوا في هوة صراع عبثي حول المناصب كان هو المتحكم في كل شيء والموجه لكل المواقف· (وام)

اقرأ أيضا

وزيرا خارجية مصر وإثيوبيا يبحثان استئناف مفاوضات سد النهضة