الاتحاد

الاقتصادي

أوبك تبحث زيادة الانتاج في مارس

دول الخليج تدعم وضعاً متوازنا للسوق النفطية

دول الخليج تدعم وضعاً متوازنا للسوق النفطية

نقلت وكالة الانباء الكويتية أمس عن محمد العليم وزير النفط الكويتي بالوكالة قوله إن منظمة
أوبك ستبحث زيادة مستويات انتاج النفط الخام عندما يجتمع وزراؤها في مارس المقبل، وقال العليم إن أوبك ستتابع الوضع في أسواق النفط عن كثب قبل الاجتماع·
وكان وزراء منظمة البلدان المصدرة للبترول اتفقوا يوم الجمعة الماضي على ابقاء امدادات النفط دون تغيير وبدأوا النقاش بشأن ما إذا كان ينبغي خفض الانتاج في مارس للدفاع عن الاسعار في مواجهة انخفاض الطلب إذا انزلق الاقتصاد الأميركي إلى الركود·
وقال العليم إن المؤشرات الاخيرة تظهر أن النمو الاقتصادي العالمي يتراجع رغم أن النمو في بعض الدول النامية مثل الصين والهند يحقق قدرا من التوازن، وأضاف أن أوبك تحرص على استقرار سوق النفط وتزويد العالم يما يكفيه من النفط استجابة لاحتياجات السوق وليس لعوامل المضاربة والتوترات السياسية التي لا يمكن للمجموعة التأثير فيها، وكانت الولايات المتحدة قالت الشهر الماضي إن سوق النفط تحتاج المزيد من الامدادات·
لكن ايران تريد من أوبك بحث خفض انتاج النفط في اجتماع مارس لان من المتوقع ارتفاع المخزونات، وقالت ايران وفنزويلا إن أوبك ربما تحتاج لخفض الانتاج في مارس للدفاع عن الاسعار مع انخفاض الطلب إذا سقطت الولايات المتحدة في براثن الركود·
واستقرت أسعار النفط في المعاملات الاسيوية أمس مع تركيز المستثمرين على مكاسب أسواق الاسهم الآسيوية متجاهلين المخاوف من انزلاق الاقتصاد الأميركي إلى الركود وهي المخاوف التي خفضت الاسعار ثلاثة في المئة الاسبوع الماضي·
وانخفض سعر الخام الاميركي الخفيف لعقود التسليم في شهر مارس 11 سنتا إلى 88,85 دولار للبرميل بعد انخفاضه في وقت سابق اليوم بمقدار 63 سنتا بعد أن توقع المتعاملون في البداية استمرار الاتجاه النزولي الذي شهده السوق يوم الجمعة، واستقر سعر مزيج برنت دون تغيير على 89,44 دولار·
وقال روان منزيز رئيس الابحاث بشركة كوموديتي وارانتس استراليا في سيدني ''بدأت أسعار النفط تقتفي أثر أسواق الاسهم العالمية بشكل أقرب في الجلسات القليلة الاخيرة وقد يفسر ذلك انتعاش الاسعار صباح اليوم (الاثنين)''·
وارتفعت الاسهم في أسواق استراليا واليابان اليوم اقتداء بارتفاع الاسهم الأميركية يوم الجمعة الماضي، وانخفضت أسعار النفط نحو ثلاثة دولارات يوم الجمعة بعد أن أظهر تقرير حكومي انخفاض الوظائف في الولايات المتحدة 17 ألفا في يناير الماضي وذلك للمرة الاولى منذ أربع سنوات ونصف السنة في أوضح إشارة على المشاكل التي يواجهها أكبر اقتصاد في العالم، وطغت هذه الأنباء على قرار منظمة أوبك الذي كان متوقعا على نطاق واسع بابقاء مستوى الانتاج دون تغيير في الوقت الحالي·
ويقول المتعاملون إن تراجع أداء الاقتصاد في الولايات المتحدة أكبر دولة مستهلكة للطاقة في العالم يؤدي إلى انخفاض الطلب على النفط الخام وبالتالي هبوط الأسعار·

اقرأ أيضا

الولايات المتحدة تدرس حظر 5 شركات صينية