ثقافة

الاتحاد

«فن أبوظبي».. أكثر من معرض تقليدي

إحدى الجولات الخارجية في قصر الحصن (من المصدر)

إحدى الجولات الخارجية في قصر الحصن (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي عن تمديد الأقسام الفنية الثلاثة الحصرية من فن أبوظبي، والذي يُقام تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس اللجنة التنفيذية، حتى نهاية فبراير القادم.
وقالت الدائرة إن هذه الخطوة تأتي «نظراً للنجاح والحضور الكبير الذي شهدته النسخة الحادية عشرة من المعرض التي اختتمت بنجاح في الثالث والعشرين من نوفمبر الماضي، وشاركت فيها 50 صالة عرض محلية وعالمية، واستقبلت ما يزيد على 15 ألف زائر على مدى 4 أيام من الفنون والأداءات الإبداعية وورش العمل المبتكرة في منارة السعديات، بينما تم تنظيم 220 جولة فنية أخذت مختلف شرائح الجمهور عبر أرجاء المعرض».
أما الأقسام الثلاثة فهي، «آفاق: الفنانون الناشئون» و«بوابة» و«آفاق: تكليف الفنانين».
ويضم معرض «آفاق: الفنانون الناشئون» الذي سيستمر عرضه حتى الأول من فبراير المقبل أعمالاً مفعمة بالحيوية تحث على الإبداع والتفكير للفنانات الإماراتيات عائشة حاضر، وروضة خليفة الكتبي وشيخة فهد الكتبي.
أمّا معرض «بوابة»، الذي يحمل عنوان «قصص من الماضي والحاضر» فيستعرض التأثير المحتمل للعناصر اليومية البسيطة ذات الأهمية الثقافية والأنثروبولوجية، التي تم العثور عليها في رحلات التنقيب الأثري، على القصص التي يسردها الفنانون في أعمالهم الفنية اليوم.
فيما يستمر برنامج «آفاق: تكليف الفنانين»، بمشاركة كل من أوليفر بير ولياندرو إيرلتش، اللذين أبدعا أعمالاً فنية في مواقع تاريخية في مدينتي العين وأبوظبي، حيث يعرض عمل إيرلتش في واحة العين حتى 28 فبراير، فيما يستمر عرض عمل أوليفر بير في قصر الحصن حتى 1 فبراير، وفي قلعة الجاهلي بالعين حتى 28 فبراير.
ويتجاوز «فن أبوظبي» بمفهومه المعارض الفنية التقليدية، حيث ينصب تركيزه على تقديم برنامج تفاعلي عام ومتنوع يشمل المعارض وأعمال التركيب الفني، وإطلاق الحوارات والفعاليات التي تقام في مواقع مختلفة من الإمارة على مدار العام، ويصل إلى ذروته عبر إقامة معرض «فن أبوظبي» في شهر نوفمبر من كل عام.

اقرأ أيضا

جلسة حوارية حول الأهمية العلمية والتاريخية للوثائق والمخطوطات