الاتحاد

الرئيسية

الائتلاف يرشح المالكي لرئاسة الحكومة

بغداد ـ وكالات الأنباء: أخيرا، حسم 'الائتلاف العراقي الموحد' المؤلف من سبعة أحزاب شيعية أمره وأفسح الطريق أمام تشكيل الحكومة العراقية الجديدة بعد فترة طويلة من المناكفات العقيمة مع الكتل السياسية الأخرى، عندما اختارت لجنته السباعية أمس نائب رئيس 'حزب الدعوة' جواد المالكي مرشحا رسميا لمنصب رئيس الوزراء بدلا من زعيم الحزب ورئيس الحكومة المنتهية ولايته إبراهيم الجعفري·
وكان 'حزب الفضيلة الإسلامي' أبرز المطالبين بتنحي الجعفري داخل 'الائتلاف'، قد أعاد ترشيح أمينه العام نديم الجابري لمنصب رئيس الوزراء، معتبرا أنه 'يحظى بفرصة كبيرة للفوز هذه المرة ومقبول من السنة أيضا'· وقال ممثل الحزب في اللجنة باسم شريف: 'إن القضية حسمت لمصلحة جواد المالكي، حيث اختارته الأحزاب الستة الأخرى ووافق حزبنا مع ذلك على خيار شركائه'· ومن المقرر أن يجتمع مجلس النواب العراقي اليوم السبت للمصادقة على مرشحي الكتل البرلمانية الكبرى الثلاث لمناصب رؤوساء الجمهورية والحكومة والبرلمان ونوابهم، وسط تفاؤل كبير بالتغلب على أزمة تشكيل حكومة وحدة وطنية بعد أربعة أشهر من الانتخابات· وبشأن ما إذا كان السياسيون العرب السنة والأكراد سيؤيدون ترشيح المالكي لرئاسة الحكومة العراقية المقبلة حيث ينظر إليه كسياسي طائفي سيواجه مشكلات لكسب ثقة كتلتيهم في البرلمان، قال قيادي 'التحالف الكردستاني' النائب محمود عثمان: إن أي كتلة نيابية لاتعارض ترشيحه·

اقرأ أيضا

12 قتيلاً و134 جريحاً في زلزال ضرب الصين