الاتحاد

عربي ودولي

أميركا تتهرب من طلب السنيورة الضغط على إسرائيل


واشنطن، بيروت - 'الاتحاد' والوكالات:
حض رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة، الولايات المتحدة بالضغط على إسرائيل للانسحاب من مزارع شبعا، غير أن إدارة الرئيس جورج بوش قالت إن هذه قضية على لبنان أن يحلها مع سوريا على الرغم من أن إسرائيل تحتل المنطقة· وقال السنيورة إنه يجب على اسرائيل أن تغادر منطقة مزارع شبعا الحدودية حتى يمكن لحكومته أن تسيطر على جميع أراضيها، وطلب من الرئيس بوش المساعدة في تحقيق هذا الهدف·
وأضاف في النادي الصحفي الوطني بواشنطن 'يجب ان تنسحب إسرائيل من جميع الأراضي التابعة للبنان·
سيكون ذلك خطوة مهمة للغاية في العملية التي نضطلع بها حتى نصل الى نقطة يحرر فيها لبنان من الاحتلال الإسرائيلي بالكامل'·
وقال السنيورة الذي ناقش القضية مع بوش يوم الثلاثاء، إن الرئيس الأميركي استمع اليه بحرص وعبر عن 'تقديره لطلبنا'·
وعندما سئل عما اذا كانت الولايات المتحدة ستضغط على إسرائيل بخصوص مزارع شبعا، قال شون مكورماك المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن الأرض المتنازع عليها هي قضية على سوريا ولبنان أن يعملا على حلها وليس الولايات المتحدة·
وقال إن التصريحات العلنية من جانب كل من سوريا ولبنان تشير الى الاتفاق على أن الأرض المتنازع عليها تابعة للبنان، غير أن سوريا غير مستعدة للدخول في مفاوضات بهذا الشأن·
وأضاف مكورماك 'سوريا سعيدة للغاية بترك الوضع على ما هو عليه· لأن من وجهة نظرهم (السوريين)· لا توجد فائدة من وراء بدء مفاوضات مع لبنان حول ذلك'· وأضاف 'لذلك اعتقد أن القول بإنهم العقبة الرئيسية أمام حل تلك القضايا تقييم يتسم بالانصاف'·
ومن جانب آخر، نفى وزير المالية جهاد ازعور في حديث إذاعي بث في بيروت امس، ان يكون الوفد اللبناني برئاسة السنيورة قد قدم تنازلات خلال محادثاته في واشنطن ونيويورك خصوصاً في المواضيع الأساسية الوطنية· ورداً على سؤال عن 'رهن لبنان للخارج' قال: 'الرهن للخارج يتم من خلال التنازلات، ونحن لم نقدم أي تنازلات، ولا سيما في المواضيع الأساسية الوطنية كسيادة لبنان ومزارع شبعا والقضية العربية والقضية الفلسطينية· لم نتنازل عن خياراتنا الإصلاحية بل على العكس أكدناها وقلناها في أكثر من مكان'

اقرأ أيضا

الجيش الجزائري يرفض تشكيل حكومة انتقالية ويدعو لاحترام الدستور