الاقتصادي

الاتحاد

طحنون بن زايد: «أبوظبي الأول» يواصل تحقيق نتائج متميزة

أبوظبي (الاتحاد)

حققت مجموعة بنك أبوظبي الأول 12.5 مليار درهم أرباحاً صافية خلال العام 2019، بنمو نسبته 4% مقارنة مع 12 مليار درهم أرباح البنك في 2018.
وبلغت قيمة العائد على السهم الأساسي 1.10 درهم، مقارنة مع 1.06 درهم في عام 2018، فيما بلغت الإيرادات التشغيلية 20.2 مليار درهم، بارتفاع نسبته 4% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018، ما يعكس الأداء القوي لأعمال البنك الأساسية في ظل التحديات الراهنة، وبلغ معدل المصروفات إلى الإيرادات (باستثناء تكاليف الاندماج) 26.8%، ما يعكس ضبط التكاليف في ظل تواصل الاستثمارات في المبادرات الرقمية والاستراتيجية.

توزيع الأرباح
أوصى مجلس إدارة البنك برئاسة سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، بتوزيع أرباح نقدية بقيمة 74 فلساً للسهم، ليبلغ إجمالي قيمة التوزيعات 8.08 مليار درهم للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019.
وارتفع معدل حقوق الملكية – الشق الأول بنسبة 13.5%، مقارنة مع 12.4% في عام 2018، فيما بلغت القروض والسلفيات 408 مليارات درهم، بارتفاع نسبته 16% مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2018، وبنسبة 8% مقارنة مع الربع الثالث من عام 2019.

ارتفاع الودائع
وبلغت ودائع العملاء 519 مليار درهم، بارتفاع نسبته 12% مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2018، وبنسبة 9% مقارنة مع الربع الثالث من عام 2019، وحقق البنك مستوى سيولة قوياً ومعدل تمويل جيداً، وبلغ معدل تغطية السيولة 129%.
وحققت المجموعة مستوى جيداً في جودة الأصول، حيث بلغ معدل القروض المتعثرة 3.2%، في حين بلغت نسبة تغطية المخصصات 93%. وبلغ العائد على الأصول المرجحة للمخاطر 2.56%، مقارنة مع 2.46% في عام 2018.
وقال سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة بنك أبوظبي الأول: «يواصل بنك أبوظبي الأول تحقيق نتائج متميزة عاماً بعد آخر منذ عملية الاندماج، على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة وتقلبات الأسواق المالية محلياً وعالمياً. وتؤكد هذه النتائج نجاح استراتيجيتنا التي ترتكز، بشكل أساسي، على تقديم أعلى مستوى من الخدمات المصرفية لعملائنا وأفضل العوائد لمساهمينا. ومن هذا المنطلق، أوصى مجلس إدارة البنك بتوزيع أرباح نقدية بقيمة 74 فلساً للسهم الواحد عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2019. ونستهل عام 2020 بمعدلات رسملة قوية، الأمر الذي يمكننا من دعم خططنا التنموية المستقبلية في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي الأسواق الاستراتيجية».

المشروعات المستدامة
وأضاف سموه: «منذ التزام البنك بتمويل المشاريع المستدامة بقيمة 10 مليارات درهم على مدار 10 سنوات، وحتى الآن ومع نهاية عام 2019، وبعد مرور أربع سنوات فقط، تمكن بنك أبوظبي الأول من تحقيق التزامه الكامل قبل الموعد بست سنوات. ويؤكد هذا الأمر جدية البنك وعمله الدائم على تحقيق أهدافه قبل المواعيد المحددة لإنجازها. ومع استعدادات الدولة للاحتفال باليوبيل الذهبي، يواصل بنك أبوظبي الأول جهوده لترسيخ مكانته، كأحد الشركاء الرئيسيين، لدعم أهداف التنمية المستدامة، والمساهمة في جعل العالم مكاناً أفضل لأجيال المستقبل».
من جانبه، قال عبدالحميد سعيد، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول: «يسعدني الإعلان عن تحقيق بنك أبوظبي الأول نتائج مالية قوية خلال عام 2019، حيث بلغ صافي أرباح المجموعة 12.5 مليار درهم عام 2019، بارتفاع نسبته 4% مقارنة مع عام 2018. كما تخطت إيرادات المجموعة حاجز الـ20 مليار درهم. ويعود الفضل في تحقيق هذه النتائج المميزة إلى الأداء القوي لأعمالنا الأساسية، على الرغم من ظروف السوق التنافسية، وانخفاض أسعار الفائدة خلال النصف الثاني من العام».

نمو فائق
وأضاف: «خلال عام 2019، فاقت إيرادات المجموعة معدلات النمو في السوق ضمن عدد من فئات الأعمال الرئيسة، كما واصلت المجموعة ضبط المخاطر، لنتمكن من تحقيق عوائد أعلى بعد احتساب المخاطر، مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2018. كما ساهم الاستثمار في عدد من المبادرات الاستراتيجية والرقمية في تحسين تجربة العملاء، وتطوير مستويات الكفاءة والإنتاجية، إلى جانب تعزيز مكانة المجموعة لمواصلة النمو في المستقبل. وحقق بنك أبوظبي الأول نتائج قوية مع نهاية شهر ديسمبر 2019، حيث تحسنت معدلات السيولة والتمويل، وحافظت المجموعة على رسملة ومقاييس جيدة لإدارة المخاطر».
وأضاف: «تمكن بنك أبوظبي الأول من مواصلة تحقيق النجاح في التعامل مع المشهد الاقتصادي والتشريعي المتغير، وتحويل التحديات إلى فرص وأرباح، بفضل استراتيجية تنويع الأعمال التي ينتهجها، والمرتبطة بسجله المالي القوي ومكانته الرائدة، كشريك رئيسي في تعزيز وتيرة النمو وخطط التنويع الاقتصادي لإمارة أبوظبي. وعلى الصعيد الدولي، يواصل بنك أبوظبي الأول توسعه المدروس في الأسواق المستهدفة، حيث دخل مؤخراً في مناقشات حصرية مع بنك عوده بهدف الاستحواذ على أعماله في السوق المصرية، وهي شركته التابعة المملوكة بالكامل».
واختتم: «نؤكد التزامنا، مجدداً، بالعمل على تعزيز عائدات المساهمين، ودعم موظفينا وعملائنا والمجتمعات التي نعمل ضمنها، لكي ننمو معاً».

اقرأ أيضا

رأس الخيمة تستقبل 1.12 مليون زائر بنمو 4%