الاتحاد

عربي ودولي

تظاهرات في واشنطن ونيويورك دعماً لاحتجاجات تركيا


واشنطن، القاهرة (وكالات) - تظاهر أفراد من الجالية التركية في واشنطن ونيويورك دعماً للمحتجين الأتراك على خلفية أحداث ميدان تقسيم في إسطنبول. وحمل المتظاهرون أمام البيت الأبيض أعلاماً تركية ولافتات، ورددوا هتافات وأناشيد، فضلاً عن التقاطهم صوراً تذكارية. أما في مانهاتن بنيويورك، فقد احتشد المتظاهرون الأتراك في حديقة زوكوتي التي سبق أن استضافت احتجاجات «وول ستريت»، حيث بقوا هناك نحو 4 ساعات، ثم توجهوا إلى ساحة يونيون سكوير، وسط مراقبة من قبل الشرطة، ورددوا شعارات تطالب باستقالة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ووزعوا منشورات، وأنهوا التظاهرة بهدوء.
وقالت إحدى المتظاهرات وهي تيزكان باريس من منطقة نيوجرسي «أريد أن أعيش في تركيا حديثة، في ديمقراطية وليس في الزمن الماضي»، وكانت ترفع لافتة كتب عليها «مقاومة من أجل الديمقراطية». وقالت متظاهرة أخرى: «الذين يقمعون الحقوق الديمقراطية يجب أن يرحلوا». وانضمت مجموعة من اليونانيين إلى هذه التظاهرة، وهي الثالثة التي تنظم خلال أسبوع في نيويورك تضامناً مع المتظاهرين الأتراك.
إلى ذلك، قال وزير الإعلام المصري صلاح عبدالمقصود إن التظاهرات التي تشهدها المدن التركية ليس لها أية صلة بالربيع العربي، خاصة الربيع الذي شهدته مصر في عام 2011، مؤكداً وجود الديمقراطية وحرية التعبير في تركيا. وأضاف «إن الشعب المصري انتفض من أجل الظلم والاستبداد والمنع السياسي والإعلامي، بينما تركيا تتمتع بتعددية سياسية وحزبية، وتجربتها الديمقراطية قديمة».


اقرأ أيضا

مفتي مصر: المشاركة في الاستحقاقات الديموقراطية واجب وطني