الاتحاد

الرياضي

فرق الصدارة تسقط في فخ التعادل


إعداد - سيد عثمان:
في واحدة من أصعب الجولات من منافسات السداسي الذهبي لكرة القدم لم تأت الرياح بما تشتهيه فرق المقدمة الأربعة فأهلي الفجيرة كان يريد أن يغرد وحده بالصدارة دون إزعاج ولكنه فقد نقطتين غاليتين بالوقت القاتل الضائع وبرغم ذلك فلا تزال القمة في يده·
وكان الخليج يسعى بقوة لاعتلاء عرش المنافسات السداسية ولكنه احتفظ بمقعد الوصيف رغم نزفه هو الآخر لنقطتين ثمينتين·
وكان فريق دبي يحلم بالجلوس على مقعد الوصيف في حالة فوزه على كلباء مع تعثر أبناء خورفكان أمام أهلي الفجيرة ولكن أسود العوير تبخرت أحلامهم ولحسن حظهم احتفظوا بصعوبة بالمركز الثالث بعدما أفلتوا من هزيمة محققة·
وكان فريق الاتحاد يحلم بدخول مثلث الصدارة على أكتاف أسود العوير ولكن آماله تبددت بعدما ضل هجومه الطريق نحو شباك فريق دبي خلال 6 انفرادات·
وإذا كان فريق الاتحاد هو الخاسر الأكبر في هذه الجولة باعتبار أنه كان الأكثر حاجة للفوز والخروج من عنق الزجاجة فإن فريق عجمان كان هو الفائز الأكبر ليس فقط لأنه الفريق الوحيد الذي ذاق حلاوة الفوز في هذه الجولة ولكن لأن آمال الفريق في المنافسة على الصعود تجددت ولو بصورة ضئيلة بعدما لعبت كل الفرق لصالحه وبعد فوزه المستحق·
اقتنص أبناء خورفكان نقطة غالية في هذه الجولة وخدم الحظ الفريق لضياع نقطتين من أسود العوير بملعب كلباء ولكن فريق دبي هو الآخر يشعر بأنه هو الآخر كسب نقطة من ملعب الاتحاد ولهذه النقطة أنعش آماله على المنافسة وخفت وطأة ضياع نقطتين من يد الفريق بعدما تكرر الموقف مع أهلي الفجيرة والخليج·
وبنظرة تفاؤل في القلعة الفجراوية الحمراء نجد أن الفريق باقتناصه نقطة من ملعب الخليج فإنه بجانب تخطيه محطة صعبة فإن فرصة صعوده زادت باعتبار أن رفاق الصدارة شربوا من نفس الكأس ولأن المنافسات الذهبية تسير نحو النهاية فلم يتبق في عمرها سوى ثلاث جولات·
المؤكد أن جماهير القلعة الحمراء كانت تريد صعوداً مبكراً وهو الأمر الذي كان ممكناً لو لم ينزف الفريق 5 نقاط خلال الجولتين الأخيرتين بهزيمته من الاتحاد وتعادله مع الخليج الا أن الرصيد الذي جمعه الفريق بالدور الأول كان هو القائد نحو الصدارة برصيد 14 نقطة، وبفارق نقطة واحدة عن أبناء خورفكان، و3 نقاط عن دبي، و5 نقاط عن الاتحاد، و6 نقاط عن عجمان·كان مقعد الوصيف فوق صفيح ساخن أيضاً حيث أشعل المنافسة مشعل عبدالوهاب الذي أنقذ سفينة الخليج من الهزيمة بالوقت الضائع ليعرقل بذلك أحلام أهلي الفجيرة بالصعود المبكر ويجدد آمال فريقه بالمنافسة على اللقب والمركز الثاني·وفي هذه الجولة لم يأت فريق العربي بجديد بعدما واصل خسارته للمباريات بالأسبوع السابع لتصل إلى 5 هزائم ويظل رصيده متوقفاً عند نقطتين يحتل بهما المركز الأخير·
كذلك لم يطرأ أي تغيير في المراكز في إطار لعبة الكراسي الموسيقية والحسنة الوحيدة كانت من نصيب فريق عجمان الذي أصبح ملاصقاً لأبناء كلباء بعدما ضاق الفارق بينهما من ثلاث نقاط إلى نقطة واحدة فالبرتقالي يمتلك الآن 8 نقاط والاتحاد ·9

اقرأ أيضا

ذهب الإمارات يلمع في الساحة الحمراء