الاتحاد

عربي ودولي

تظاهرة تطالب هادي تحرير مخطوفين لدى «الحوثيي»

صنعاء (الاتحاد) - تظاهر المئات من اليمنيين، أمس الأحد، أمام منزل الرئيس الانتقالي، عبدربه منصور هادي، للمطالبة بإطلاق سراح مخطوفين ومخفيين قسرا لدى جماعة الحوثي الشيعية المسلحة، التي تهيمن منذ سنوات على مناطق واسعة في شمال البلاد. ورفع المتظاهرون، وهم من أهالي محافظتي صعدة وعمران الشماليتين، صور أشخاص قالوا إنهم “مخطوفون ومخفيون قسرا لدى مليشيات الحوثي”، التي خاضت ست حروب ضد القوات الحكومية خلال الفترة ما بين 2004 و2009. واتهم متظاهرون جماعة الحوثي باختطاف وإخفاء ذويهم، بعضهم جنود وزعماء قبليون محليون، أثناء الحروب الست، وعلى خلفية الصراع السياسي والديني الذي تقوده الجماعة المذهبية ضد الحكومة المركزية في صنعاء وجماعات سياسية وقبلية أخرى. وطالب المتظاهرون الرئيس هادي “التدخل فورا” لإطلاق سراح المخطوفين والمخفيين لدى جماعة الحوثي، التي تعد حاليا مكونا رئيسيا في المرحلة الانتقالية الحالية، بعد أن كانت مضطهدة خلال سنوات حكم الرئيس السابق.

اقرأ أيضا

إقالة مفاجئة لقائد "الحرس الثوري" الإيراني