الاتحاد

الرياضي

نجـاح باهـر لتحدي تسلق الساد بالعين


شهد سمو الشيخ طحنون بن محمد ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة راعي السباق فعاليات اليوم الثاني من بطولة تل الساد كما شهد السباق الشيخ سلطان بن طحنون رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والشيخ مروان المعلا رئيس اتحاد السيارات والدراجات والشيخ عبد الله بن محمد بن بطي رئيس نادي أبوظبي للسيارات والدراجات·وشهد البطولة جمهور غفير قدر بنحو 30 ألف متفرج·
وكانت فعاليات اليوم الأول قد انطلقت في السابعة من مساء أمس الأول الأربعاء فعاليات تحدي ريد بُل لصعود قمة تل الساد والتي خصصت لفئة الدراجات الرباعية 'الكواد' بحضور الشيخ عبدالله بن محمد بن بطي آل حامد وكيل ديوان ممثل الحاكم بالمنطقة الغربية وعدد من المسؤولين وجمع كبير من شباب الامارات والمقيمين والقادمين من دول مجلس التعاون الخليجي من عشاق رياضة صعود التلال الرملية الكبرى وبمشاركة أكثر من 137 متنافساً من مختلف الدول العربية والأجنبية·
وبحسب النتائج غير الرسمية والتي سيتم تأكيدها من قبل اللجنة الفنية بعد التحقق التقني من الدراجات الذي يلي السباق بحسب ما تنص عليه قواعد ال
منافسة حقق الاماراتي أحمد محمد الشامسي الفوز بأفضل توقيت 6,659 ثانية في الفئة الأولى وهو مجموع ما سجله من ثوان في المحاولتين، علماً بأنه على كل دراج أن يقوم بتسلق القمة على دفعتين في محاولة لتحسين أوقاته· أما الفائز في الفئة المفتوحة فكان الإماراتي محمد ناصر المنصوري وسجل وقتا وقدره 6,377 ثانية والرابح في الفئة الثانية الاماراتي علي جمعة القبيسي (6,438 ثانية)، ورابح فئة 'الفور ستروك' مكتوم سالم المحيري (7,869 ثانية) وهو أيضاً من الامارات العربية المتحدة· وعن فوزه قال أحمد محمد الشامسي،25 سنة: 'هذه المرة الأولى التي أشارك فيها عن الفئة الأولى لذا أنا فخور جداً أنني تمكنت من تحقيق افضل نتيجة على الرغم من ذلك·'
وأضاف: كانت المنافسة شديدة وتحسب بالثواني، خاصة مع الدراجين من الامارات العربية· اني احتفل بفوزي منذ الآن غير أنني سأنتظر النتائج الرسمية لجعل احتفالي رسمياً !· وعن المستوى التنظيمي للتحدي قال:'أود أن أشكر سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان ورعايته الكريمة، وهيئة أبوظبي للسياحة واللجنة التنظيمية لتحدي ريد بُل لتسلق القمة على اعطائنا الفرصة لممارسة هوايتنا وشغفنا بهذه الرياضة ضمن سباق رسمي يخضع للمعايير الدولية، ويحثنا على تطوير مهاراتنا سنة بعد سنة وهي الطريقة الفضلى نحو الاحتراف· وكانت فعاليات السباق قد انطلقت عقب الافتتاح الرسمي الذي تضمن عرضاً مشوقاً لدراجَي موتوكروس أمتعوا الجمهور بسلسلة من القفزات البهلوانية التي تتميز بها رياضة دراجات الموتوكروس للأسلوب الحر· وتعليقاً على جو التحدي في يومه الأول قال فيروز جافري مدير السباق: 'لقد تجلى حقاً الفرق بين منافسات هذا العام ومثيلاتها في السنين السابقة وأستطيع القول إنني اعجبت بمستوى الدراجين ودأبهم على التحضير ومراعاة شروط المسابقة، في اللباس، وتفاصيل السلامة وتعديل الدراجات·

اقرأ أيضا

هاتريك لخيول الإمارات في اليوم الثاني لرويال أسكوت