الاتحاد

الإمارات

بحث التعاون بين الإمارات والصين في مكافحة المخدرات


أبوظبي (الاتحاد) - بحث العقيد سعيد عبدالله توير السويدي، مدير عام مكافحة المخدرات الاتحادية، سبل تعزيز التعاون وتبادل الخبرات في مجال مكافحة المخدرات مع وفد من جمهورية الصين الشعبية؛ برئاسة دينج مينج، نائب الأمين العام في وحدة مكافحة المخدرات بوزارة الأمن العام، بالإضافة إلى ضباط الارتباط لمكتب مكافحة المخدرات الأميركي في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة وتايلاند والصين.
وتم خلال الاجتماع استعراض وضع المخدرات في دولة الإمارات والصين، وموضوع الرقابة على السلائف الكيميائية والمواد المخدرة المستحدثة، حيث استعرض الجانبان آلية عمل أقسام الرقابة، في كلا البلدين بخصوص المراقبة على هذه المواد، وفتح قنوات الاتصال بينهما في ما يتعلق بتلك المواد . وأوضح العقيد السويدي أن دولة الإمارات العربية المتحدة انضمت الى اتفاقية الأمم المتحد للاتجار غير المشروع بالمخدرات والمؤثرات العقلية لعام 1988م، وذلك وفق المرسوم الاتحادي رقم 55 لسنة 1990 وعلى ذلك بادرت أجهزة الدولة المعنية وفي إطار تطبيق نص المادة 12 من تلك الاتفاقية إلى صياغة آلية إدارية وتنفيذية، تم الاتفاق عليها بين كافة الأجهزة، من أجل إجراء رقابة صارمة ودقيقة على حركة هذه المواد في الداخل والخارج. وقد تمت صياغة هذه الآلية على سياق ونهج المبادئ التوجيهية التي أصدرتها الجهات المعنية بالأمم المتحدة.
وقام الوفد الصيني بزيارة مسجد الشيخ زايد الكبير، والإدارة العامة لمكافحة المخدرات بدبي، وغرفة السيطرة والتحكم بالقيادة العامة لشرطة دبي .

اقرأ أيضا

لجنة مؤقتة تناقش سياسة «شؤون الوطني الاتحادي»