الاقتصادي

الاتحاد

لجنة لصياغة أجندة القمة العالمية للصناعة والتصنيع في ألمانيا

بدر العلماء

بدر العلماء

برلين (وام)

أعلنت القمة العالمية للصناعة والتصنيع، المبادرة المشتركة بين دولة الإمارات ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية «يونيدو» عن تشكيل لجنة عليا للقمة العالمية للصناعة والتصنيع 2020 تضم نخبة من قادة كبرى المنظمات والمؤسسات الألمانية العريقة، وذلك لتوحيد جهودهم ومساهمتهم في تحقيق أهداف القمة العالمية للصناعة والتصنيع 2020.
جاء هذا الإعلان في مؤتمر صحفي نظمته أمس، القمة العالمية للصناعة والتصنيع في سفارة دولة الإمارات في العاصمة الألمانية برلين، والتي استضافت أول اجتماع للجنة العليا لمناقشة آخر التطورات الخاصة بتنظيم الدورة الثالثة للقمة، في معرض هانوفر ميسي الصناعي في ألمانيا في شهر أبريل المقبل.
وتهدف القمة العالمية للصناعة والتصنيع إلى توفير منصة عالمية لمناقشة مستقبل العلوم، وتشجيع التحول الرقمي، وتعزيز الشراكات البناءة، وإلهام الجيل المستقبلي من القادة والمبتكرين لوضع خريطة طريق، من شأنها الارتقاء بالمجتمعات الإنسانية وتحقيق الازدهار العالمي.
وتقام الدورة الثالثة من القمة العالمية للصناعة والتصنيع 2020 جنباً إلى جنب مع معرض هانوفر ميسي، أحد أكبر المعارض الصناعية في العالم، في الفترة ما بين 20-21 أبريل 2020، تحت شعار: «العولمة المحلية: نحو سلاسل قيمة عالمية أكثر استدامة وشمولية». وتهدف القمة من خلال مشاركة قادة القطاع الصناعي الألماني، إلى تحديد وصياغة أجندة القمة العالمية للصناعة والتصنيع 2020، والمساهمة في خلق إجماع عالمي حول مستقبل القطاع الصناعي العالمي.
وقال بدر سليم سلطان العلماء، رئيس اللجنة التنظيمية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع، إن القمة تمكنت منذ تأسيسها عام 2015 من ترسيخ مكانتها كمنصة عالمية لمناقشة مستقبل القطاع الصناعي. ويأتي اختيار شعار «العولمة المحلية» كموضوع رئيس لدورة القمة العالمية للصناعة والتصنيع 2020، ليشكل انعكاساً للتوجهات الناشئة في القطاع الصناعي العالمي، والتي تتمحور حول الثورة الصناعية الرابعة.
وتضم قائمة أعضاء اللجنة العليا للقمة العالمية للصناعة والتصنيع 2020 عدداً من كبار قادة وخبراء القطاع الصناعي الألماني بما في ذلك كل من: هولغر لوش، نائب المدير العام وعضو المجلس التنفيذي لإدارة اتحاد الصناعات الألمانية، والدكتور فولكر تراير نائب الرئيس التنفيذي ورئيس التجارة الخارجية برابطة غرف التجارة والصناعة الألمانية، وعبد العزيز المخلافي الأمين العام لغرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية، وممثلين عن كل من دويتشه ميسي، ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية «اليونيدو»، والرابطة الألمانية لقطاع صناعة الهندسة الميكانيكية، والرابطة الألمانية لشركات صناعة الأجهزة الكهربائية والإلكترونية، ورابطة الهندسة الكهربائية والتقنيات الإلكترونية وتقنيات المعلومات.
وقال برناردو كالزاديلا سارمينتو، مدير إدارة التجارة والاستثمار والابتكار في منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية «اليونيدو»: «تعتبر القمة العالمية للصناعة والتصنيع إحدى أبرز المنصات العالمية، نظراً لدورها الكبير في صياغة مستقبل القطاع الصناعي وتحقيق التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة على المستوى العالمي».
ومن جهته، قال كريستر ساندفوس، المدير العالمي للصناعات والخدمات اللوجستية في دويتشه ميسي: «يعتبر القطاع الصناعي أحد أهم القطاعات التي ساهمت في ترسيخ مكانة ألمانيا على الساحة العالمية، ويضطلع القطاع بدور كبير في صياغة مستقبل الدولة» مشيراً إلى أهمية بذل كافة الجهود الهادفة إلى تبني وتوظيف التقنيات الجديدة، مثل الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي والطباعة ثلاثية الأبعاد، في القطاع الصناعي.

اقرأ أيضا

رأس الخيمة تستقبل 1.12 مليون زائر بنمو 4%