الاتحاد

الإمارات

«العمل»: 2484 مواطناً ومواطنة تسلموا بطاقة «أبشر» و1470 مستفيداً من «رحال»

الاتحادية للكهرباء والمياه تقابل مواطناً للتوظيف ضمن مبادرة «أبشر» (من المصدر)

الاتحادية للكهرباء والمياه تقابل مواطناً للتوظيف ضمن مبادرة «أبشر» (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - بلغ عدد المواطنين العاملين في القطاع الخاص الذين تسلموا بطاقة “أبشر” ألفين و484 مواطناً ومواطنة، بينما بلغ عدد المستفيدين من بطاقة “رحال” ألفا و470 مواطناً والمقدمة من شركة أدنوك ومجموعة شركاتها، ضمن “برنامج الخصومات والعروض المتميزة” للعاملين في القطاع الخاص. وأوضحت وزارة العمل أن هذا البرنامج هو أحد المحاور الرئيسية التي تقوم عليها مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، “أبشر” بوضع إطار استراتيجي لتعزيز مشاركة الكوادر الوطنية في سوق العمل وفق رؤية متكاملة وواضحة تدعم مبادئ رؤية الإمارات 2021، وانسجاماً مع إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بجعل 2013 عاماً للتوطين.
وكان المواطنون والمواطنات المشار إليهم حصلوا على بطاقة “رحال إ مزايا” المدعومة بمبلغ 500 درهم شهرياً لاستخدامها في محطات أدنوك، وذلك بعد أن استوفوا الشروط الموضوعة للتسجيل في “البرنامج” الذي تشرف عليه “وزارة شؤون الرئاسة” وتنفذه “وزارة العمل”، باعتبارها جهة الاختصاص في تنظيم سوق العمل حيث تضمن أحد الشروط أن يكون قد مضى على الموظف في عمله بالقطاع الخاص أكثر من ثلاث سنوات.
وقال حميد بن ديماس وكيل وزارة العمل المساعد لشؤون العمل إن مبادرة “أبشر” التي تحظى بمتابعة حثيثة ومستمرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تعتبر داعماً رئيسياً للتوطين في إطار الشراكة التضامنية بين القطاعين الحكومي والخاص وتكامل الأدوار بينهما، في تنفيذ المحاور الاستراتيجية للمبادرة التي تشمل إيجاد فرص عمل للمواطنين والمواطنات وتشجيعهم على الالتحاق بالعمل في القطاع الخاص.
وأشاد ابن ديماس بالدور الوطني الفاعل الذي تسهم بموجبه أدنوك ومجموعة شركاتها بجهود التوطين من خلال مشاركتها في برنامج الخصومات والعروض المتميزة للعاملين في القطاع الخاص، وتقديمها عرض “بطاقة رحال إ مزايا” الذي أثبت استفادة المواطنين العاملين في القطاع منه كونه يشكل قيمة مضافة لمستخدمي بطاقة “أبشر”، داعيا المؤسسات الوطنية كافة إلى الاضطلاع بمسؤولياتها المجتمعية من خلال الانضمام إلى البرنامج، وتقديم العروض القيمة للمواطنين والمواطنات العاملين في القطاع الخاص.
من جانبه، أكد عبدالله سالم الظاهري الرئيس التنفيذي لـ”شركة أدنوك” للتوزيع “أن مشاركة أدنوك ومجموعة شركاتها في المبادرة الكريمة تأتي انطلاقاً من واجبها الوطني، في دعم جهود التوطين فضلاً عن تعزيز مشاركة الكوادر المحلية في القطاع الخاص تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة في الدولة.
وأضاف أن شركة أدنوك سخرت كل الإمكانيات والجهود لتنفيذ البرنامج على مدى السنوات الثلاث القادمة، وذلك اعتباراً من بداية العام الجاري 2013.
من جهة أخرى، رفع مستفيدون من بطاقة “أبشر” أسمى آيات الشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، على مبادرة سموه الكريمة التي باتت توفر للمواطنين والمواطنات سبل العيش الكريم من شغل وظائف جاذبة ومستقرة.
وأشادت كل من عائشة قاسم عمر التي تعمل في القطاع الخاص منذ سبع سنوات، ونوال محمد المرزوقي وتعمل منذ ست سنوات وعلي عباس خوري ويعمل منذ ست سنوات، بجهود شركة “أدنوك” خلال الفترة السابقة وتعزيزها لمبادرة “أبشر”، ضمن برنامج الخصومات والعروض المتميزة للعاملين في القطاع الخاص بتوفيرها بطاقة “إ رحال” التي ما لبثت أن ساهمت بتوفير إضافة نوعية، حيث وفرت تكاليف تعبئة الوقود الذي يستهلكه المواطنون والمواطنات بشكل شهري وغيرها من الخدمات التي تحصل عليها بموجب البطاقة.
وأعربوا عن أملهم في انضمام جهات أخرى إلى برنامج الخصومات والعروض المميزة في “مبادرة أبشر”.


برنامج الخصومات وتحفيز المواطنين بالقطاع الخاص

أكد حميد بن ديماس وكيل وزارة العمل المساعد لشؤون العمل أهمية برنامج الخصومات والعروض المتميزة، في تحفيز المواطنين والمواطنات على الالتحاق بوظائف القطاع الخاص والاستمرار فيها، لاسيما في ظل ما يوفره لهم من امتيازات تفضيلية تقدمها الجهات الحكومية والخاصة المشاركة في البرنامج، والبالغ عددها 17 جهة ومساهمة “بطاقة أبشر” في تقليل الفجوة بين مميزات القطاعين.
وتشمل هذه الامتيازات خدمات تعليمية وصحية واجتماعية وما يتعلق بالسكن، فضلاً عن خدمات الطيران والماء والكهرباء والوقود والسيارات والتأمين.


شروط حصول المواطنين على بطاقة «أبشر»

من شروط حصول المواطنين والمواطنات العاملين في القطاع الخاص على بطاقة “أبشر” التي تخولهم الاستفادة من عروض الجهات المشاركة، أن لا تقل فترة التعيين لدى المؤسسة الخاصة عن ستة أشهر من تاريخ التسجيل في البرنامج، وأن يكون المواطن أو المواطنة مسجلاً لدى هيئة المعاشات والتأمينات الاجتماعية، إضافة إلى أن يتم تحويل الراتب من خلال نظام حماية الأجور” دبليو بي إس”.

اقرأ أيضا

لجنة مؤقتة تناقش سياسة «شؤون الوطني الاتحادي»