الاتحاد

عربي ودولي

إيران تلوح بعصا النفط وتبحث صفقة أوروبية

طهران-عواصم:لوحت ايران بعصا النفط أمس فيما بدا ردا على اجتماع موسكو الذي أعلن فشله في التوصل الى قرار بشأن الملف النووي الإيراني،فاقترح الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد أمس بيع النفط بأسعار مخفضة للدول الفقيرة، فيما تضاربت الأنباء حول وصول وفد ايراني برئاسة المسؤول الايراني المكلف بالملف النووي علي لاريجاني·
ودعا نجاد الدول المنتجة للنفط ولا سيما بلدان منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) تقديم النفط ب'اسعار مخفضة' الى الدول الفقيرة، كما نقلت عنه وكالة الانباء الطلابية·
وقال ان 'الدول المنتجة للنفط ولا سيما الدول اعضاء اوبك يمكن ان تحدد حصة نفطية باسعار تفضيلية للمستهلكين الفقراء'·
مضيفا:'نقترح لذلك انشاء صندوق تضع فيه الدول المنتجة جزءا من فائض نفطها لتخفيف الضغوط التي تتعرض لها الدول الفقيرة بسبب ارتفاع اسعار النفط'·
وقال الرئيس الإيراني 'بالرغم من زيادة الاسعار في السنوات الماضية، فان النفط لم يصل بعد الى سعره الحقيقي'، داعيا وزراء النفط والاقتصاد الى 'وضع اقتراح يعرض على الدول المنتجة'·
وكانت طهران عارضت الثلاثاء زيادة انتاج اوبك ،مما أثار خشية السوق النفطية ان تلجأ ايران، رابع منتجي النفط في العالم، الى استخدام السلاح النفطي فتوقف صادراتها او تغلق مضيق هرمز الذي يشكل معبرا استراتيجيا للصادرات النفطية في حال القيام بعمل عسكري ضد ايران·
على صعيد متصل تضاربت الانباء حول وصول كبير المفاوضين الايرانيين المكلف بالملف النووي علي لاريجاني أمس الى موسكو للبحث في الملف النووي الايراني غداة الاجتماع الذي عقده ممثلون للدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن والمانيا في العاصمة الروسية·
ففيما ذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية من موسكو ان 'لاريجاني سيجري مباحثات مع نظيره ايغور ايفانوف ومسؤولين روس آخرين'، نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية حميد رضا آصفي وصول لاريجاني·
وقال آصفي إن'الوفد الايراني يضم نائب وزير الخارجية عباس ارغشي ومساعدين للاريجاني'، امين المجلس الاعلى للامن القومي·
وتابع المتحدث باسم الخارجية ان 'الزيارة تاتي بناء على دعوة من وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، مشيرا الى احتمال ان يلتقي الوفد الايراني دبلوماسيين اوروبيين' موجودين في موسكو للمشاركة في اجتماع قمة الثماني·
وبحسب المراقبين فان روسيا المحت الى ايران بوجود صفقة ايرانية-اوربية يتم من خلالها تعليق تخصيب اليورانيوم بشكل مؤقت لقاء الإعتراف بحق ايران في امتلاك التقنية النووية من جانب أوربا، وهو ما يفسر اعلان ايران لاحقا قرارها ارسال لاريجاني في وقت لاحق الى موسكو·
قال دبلوماسي اوروبي ان مسؤولين ايرانيين كبار سيجتمعون في موسكو مع نظرائهم من بريطانيا وفرنسا والمانيا اليوم الاربعاء لمناقشة موضوع برنامج طهران النووي·
واكد المسؤول النبأ الذي نشرته وكالة ايتار تاس الروسية للانباء بخصوص عقد الاجتماع وقال انه يعقد بطلب من ايران لكنه لا يتوقع تحقيق 'انفراج'·
من جانبه اتهم السيد مهدى مصطفوى نائب وزير الخارجية الايرانى كلا من الولايات المتحدة والدول الغربية 'التى تحاول الحيلولة دون حصول بلاده على حقها من الطاقة الذرية 'بانها ترغب فى احتكار هذه الطاقة وهذه التكنولوجيا لنفسها دون غيرها·
واشار المسؤول الايرانى الى التهديد الاميركي باستخدام القوة العسكرية ضد بلاده محذرا من اى تهديد ضد ايران سينعكس اضعافا مضاعفة على الولايات المتحدة ومن ان اى ازمة امنية فى المنطقة ستؤثر على كل شعوبها وتهدد مصالحها بشكل عام·

اقرأ أيضا

ألمانيا تكرم منفذي محاولة اغتيال هتلر قبل 75 عاماً