الثلاثاء 16 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم

«السخانات» قنابل «معلقة» في حمامات البيوت

«السخانات» قنابل «معلقة» في حمامات البيوت
16 يناير 2011 19:43
لا يكاد يخلو أي منزل من وجود سخان كهربائي واحد أو أكثر، يلجأ له الناس في الشتاء لتدفئة المياه التي تبردها العوامل الخارجية، هذا الجهاز الكهربائي المهم قد يصبح خطرا على الحياة إذا أهملت صيانته الدورية، أو ترك تالفاً لفترة طويلة. مع دخول فصل الشتاء تزداد حاجة الإنسان إلى الماء الساخن في جميع الأوقات للاستحمام أوغسيل الملابس والأواني. وسخان الماء من الأجهزة الكهربائية الحرارية التي تحتوي على عنصر تسخين يعمل على تحويل التيار الكهربائي إلى طاقة حرارية، فبسبب ذلك يكون الإقبال على استخدامها بكثرة لبرودة الجو، لكن هذا الاستخدام يحوي العديد من المخاطر مثل احتمال انفجار السخان واحتراقه والصدمة الكهربائية “الصعق الكهربائي”، وهذا ما يعني أن استخدام السخان ليس مجرد إدارة الصنبور فينساب ماءً ساخناً فقط. فحص دوري عبدالهادي عوض (موظف حكومي) لم يكن يدرك خطورة السخان الكهربائي في بيته عن ذلك يقول: “الكهرباء بشكل عام خطرة على كل من يتهاون أو يهمل احتياطات السلامة والتعليمات الواجب اتباعها وهذا ما حدث معي. يلفت عبد الهادي إلى إهماله في صيانة السخان ويتابع: “نتيجة عدم صيانة السخان الكهربائي حصل انفجار في حمام الأطفال، ولكن ولله الحمد لم يكن الأطفال موجودين بالحمام. ومن هذا الموقف قررت أن يكون هناك فحص شبه دوري لكل سخانات البيت، لأن الإهمال في ذلك قد يولد أضرارا كبيرة وقد يودي ذلك بحياة أفراد عائلتي لا سمح الله”. فحص السخانات بشكل مستمر هو أفضل طريقة من التعرض لمكروه. عن ذلك يلفت جابر الحوسني ويقول:” حتى لايتعرض أفراد أسرتي لمكروه ما، أحاول دائما أن تكون هناك صيانة مستمرة على سخانات المنزل “. يتابع الحوسني: “في أحد حمامات المنزل كان منظم الحرارة “الترموستات” لا يعمل، وفور معرفتي بذلك استدعيت الفني المختص بتركيب وصيانة السخّان ليجري الإجراءات اللازمة لتفادي خطورة الانفجار”. ويشير الحوسني إلى أهمية الفحص حسب معلوماته عن السخانات: “على كل من يستخدم السخانات الكهربائية في منزله أن يتأكد من أن منظم الحرارة يؤدي عمله بكفاءة، وذلك من خلال ملاحظة انطفاء لمبة الإيضاح وإعادة إضاءتها والإسراع إلى فصل الكهرباء عن السخان في حال وصول الماء إلى درجة حرارة أعلى، إلى جانب تنظيف وعاء السخان قبل فصل الشتاء من كل عام وذلك للتأكد من عدم وجود صدأ أو جير قد يترسب فيه، على أن تجري عملية الصيانة بمعرفة أحد الفنيين المختصين. كما يجب أن تكون التوصيلات الكهربائية معزولة جيداً عن الماء وأن يكون محبس الكهرباء بعيداً عن تناثر المياه وعلى ارتفاع كاف لمنع عبث الأطفال. أنواع السخانات حول أهم أنواع السخانات يذكر رشيد أيمن- صاحب محل لبيع السخانات الكهربائية: “توجد أنواع مختلفة من سخانات الماء الكهربائية وهي: “سخان مغلق، سخان ملحق به خزان تغذية، سخان مدمج به خزان تغذية، سخان ذو مخرج مفتوح، سخان منفّس وهذه الأنواع تتوفر بأحجام وأشكال مختلفة “ يتابع رشيد: “تعمل جميع أنواع السخانات المذكورة طبقاً لقاعدة التخزين الحراري، بحيث يسخن الماء بواسطة وحدة التسخين التي تحول الطاقة الكهربائية إلى طاقة حرارية المغمورة في الماء “إما رأسياً أو أفقياً” داخل وعاء تخزين معدني إما من النحاس أو الصلب الذي لا يصدأ أو الصلب المعالج، ويتم تخزين الماء الساخن للاستخدام مستقبلاً، فيصبح الماء المجاور لوحدة التسخين أخف ويبدأ في الحركة لأعلى بينما يكون الماء البارد أثقل فيهبط للأسفل. ومن أجل الإبقاء على ذلك الماء ساخناً ولكي نتمكن من الحصول على الماء الساخن فور الحاجة إليه. ينصح رشيد بضرورة وضع طبقة كافية من العزل الحراري الجيد بين وعاء التخزين والغلاف الخارجي للسخان، وذلك للحد من تبديد حرارة السخان وللتوفير في الطاقة الكهربائية التي يستهلكها السخان. ويزود السخان بمنظم اتوماتيكي لدرجة الحرارة “ترموستات” ليبقى على درجة حرارة الماء ثابتة عند الدرجة التي يتم ضبطه عليها. خطورة السخانات إلى ذلك حذر العميد محمد صالح بداه العوضي - مدير إدارة العلاقات العامة بالإنابة في وزارة الداخلية من الاستخدام الخاطئ لسخانات الماء الكهربائية التي تستخدم في المنازل. يقول في هذا الشأن: “من أشد أخطار السخانات الكهربائية الانفجار القوي الذي يسبب خسائر مادية وبشرية. ويلفت العوضي إلى أسباب انفجار السخانات: “هناك أسباب كثيرة تؤدي إلى حدوث انفجار السخانات الكهربائية منها على سبيل المثال حدوث عطل أو تلف في عازل الكهرباء “الترموستات” وهذا بدوره يؤدي إلى استمرار الحرارة دون توقف. انسداد أو تلف في صمام الأمان يسمح بتسريب الماء والبخار، بالإضافة إلى إنه عندما يكون منظم الحرارة على درجة أعلى والسخان قديمًا فإن جدار السخان لا يحتمل الضغط الناتج من الحرارة الزائدة فيؤدي ذلك إلى حدوث انفجار، كذلك عندما يكون القاطع الكهربائي الأوتوماتيكي لا يعمل وعدم إجراء الصيانة الدورية اللازمة، وعدم استبدال السخان لسنوات طويلة، كل هذه العوامل والأسباب قد تسبب حدوث انفجار”. لتفادي حدوث أي مكروه ينصح العميد العوضي، ويقول: “يجب أن يتم تغيير السخان كل خمس سنوات، كذلك لابد أن يتم تركيب السخان من قبل شخص مختص بصيانة السخانات وذي خبرة، التأكد من وضع مؤشر الحرارة ما بين (70-90) درجة حرارة مئوية، مع التأكد من وجود تدفق الماء بشكل جيد، شراء سخانات من الماركات ذات الأنواع المعروفة بالسلامة والزمان، التأكد من سلامة الجزء الخاص بتسخين الماء واستبداله إذا ما لوحظ به عيب. من الأفضل فحص السخان بصرف النظر عن تاريخ تركيبه، وأخيراً من الأفضل فصل التيار الكهربائي عن السخان في حال عدم استخدامه”. هيئة المواصفات عن دور هيئة المواصفات وتفاعلها مع موضوع سخانات المياه الكهربائية يوضح وليد الشحي - مختص إعلامي بالهيئة- بناءً على المشاكل المتعلقة بانفجار السخانات تم التنسيق مع القيادة العامة لشرطة دبي 2005-2006. فتم حصر الاحصائيات الخاصة بانفجار السخانات. ومن خلال ذلك وجه مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس بإعداد مواصفة إماراتية إلزامية في عام 2008م. وتم عقد ورش عمل للمصانع المحلية وذلك للتوعية بتطبيق المواصفات. كما تم التنسيق مع المنافذ في الدولة بهذا الشأن،حيث جميع المواصفات الإماراتية المتعلقة بالسخانات متوافقة مع المواصفات العالمية. ويتابع الشحي: “منحت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس مصنعا واحدا لسخانات المياه كعلامة الجودة الإماراتية للمنتج التي يتم مراقبتها من قبل هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس وإصدار شهادات المطابقة حيث في عام2007 بلغت عدد شهادات المطابقة 41، أما في عام 2008 وصلت إلى 45، وفي عام 2009 وصلت إلى 67، بينما عام 2010 وصل العدد إلى 134”. يتابع الشحي: “نتيجة لذلك تم توجيه دعوة للاستشاريين والمقاولين للحصول على شهادات المطابقة، وتوجيه دعوة للمستهلكين للتأكد من وجود شهادات مطابقة للسخانات قبل شرائها وإبلاغ الهيئة في حال وجود مخالفات”. إرشادات لمستخدمي السخان ? التأكد بصفة مستمرة من أن جميع أجهزة الوقاية (الترموستات - القاطع الحراري - جهازي تنفيس الضغط - صمام تنفيس الحرارة والضغط) وأجهزة المراقبة (الثرمومتر - المصباح البياني) تعمل بكفاءة، واستبدال ما قد يتلف منها. ? اتباع إرشادات الصانع المنصوص عليها في كتيب الإرشادات فيما يتعلق بالتركيب والتوصيل بمصدري الكهرباء والماء والتشغيل والصيانة واستبدال الأجزاء التي قد تتلف. ? عدم اغلاق محبس التغذية بالماء البارد ما دام السخان في وضع التشغيل. ? التأكد قبل تشغيل السخان من أن الوعاء مملوء بالماء، وأن التوصيلات الخاصة بالكهرباء والماء قد تمت بشكل جيد وسليم. ? فصل التيار الكهربائي فوراً عن السخان عند ملاحظة أي تسرب للماء أو عند حدوث صدمة كهربائية نتيجة لملامسة السخان، وفي هذه الحالة يجب الاستعانة بالفني المختص. ? مراعاة عدم العبث بجهازي تنفيس الضغط وصمام تنفيس الحرارة والضغط “إن وجد”. ? في حالة عدم خروج ماء ساخن من الصنبور، يجب أولاً التأكد من أن توصيلات الماء والكهرباء قد تمت بشكل جيد وسليم، ومن ثم ينبغي البحث عن سبب ذلك في الصمام السفلي لتنفيس الضغط، الذي يعمل فقط على مرور الماء من خلاله عند ضغط معين، لذا فإن الماء لا يناسب في وعاء السخان إذا كان الضغط قليلاً. ? طلب شهادة ضمان للسخان من أية عيوب قد تكون ناتجة عن التصنيع.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©