الاتحاد

الرياضي

برانديلي يطالب بالوتيلي بالتعود على استفزازات المنافسين

بالوتيلي نجم إيطاليا يطرد في مباراة التشيك بعد تلقيه الإنذار الثاني (رويترز)

بالوتيلي نجم إيطاليا يطرد في مباراة التشيك بعد تلقيه الإنذار الثاني (رويترز)

روما (رويترز) - اعتذر ماريو بالوتيلي مهاجم منتخب إيطاليا لكرة القدم عن طرده ورد فعله الغاضب في مباراة فريقه خارج أرضه، أمام جمهورية التشيك في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم الجمعة الماضي، وأبلغه المدرب شيزاري برانديلي أنه يتعين عليه التعود على استفزازات المنافسين.
وكتب بالوتيلي بصفحته على موقع تويتر على الإنترنت: “صباح الخير.. تصرفي بالأمس لم يكن سليماً، أتقدم بالاعتذار”. وأضاف: “أعتذر إلى فريقي... ما زلت بحاجة إلى التعلم”. وطرد بالوتيلي في الشوط الثاني من المباراة التي أقيمت في براج في المجموعة الثانية بالتصفيات الأوروبية، لتلقيه الإنذار الثاني وضرب بقبضته الحائط بعد دخوله ممر خروج اللاعبين من الملعب.
وأظهرت لقطات تلفزيونية المهاجم وهو يركل الحائط الآخر أيضاً. وكتب بالوتيلي أيضا رسالة غاضبة على تويتر طالب فيها المشجعين بتشجيع فريق آخر في كأس القارات، وطلب من القراء مشاهدة المباراة بالكامل مرة أخرى.
وقال برانديلي إن المهاجم المعروف بتصرفاته الغريبة والذي كان سلوكه جيداً نسبياً منذ انضمامه إلى ميلان من مانشستر سيتي في يناير الماضي، يتعين عليه التعود على استفزازات المنافسين. وأضاف المدرب قوله لوكالة الأنباء الإيطالية: “يجب عليه أن يفهم أنه سيكون هدفاً للاستفزاز دائماً مثل جميع اللاعبين الكبار”. ومضى قائلاً: “إذا اجتاز هذا الاختبار سوف يمنحه ذلك أفضلية على منافسيه”.
وتابع مشيراً إلى الاعتذار: “سوف نتحدث أيضا في الأيام القليلة القادمة عن استخدام تويتر، وبأمانة فضلت رسالة ماريو الثانية”. وتتصدر إيطاليا الترتيب في مجموعتها في تصفيات كأس العالم بفارق أربع نقاط عن بلغاريا صاحبة المركز الثاني، وتحتل جمهورية التشيك المركز الثالث بفارق خمس نقاط عن الصدارة.
وكان جيانلويجي بوفون حارس مرمى منتخب إيطاليا قد تألق على مدى شوطي المباراة، ليساعد منتخب بلاده على التعادل خارج أرضه من دون أهداف مع جمهورية التشيك في التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014 الجمعة الماضي.
وقدم ماريو بالوتيلي مهاجم إيطاليا متقلب المزاج عرضاً متوسط المستوى قبل أن يتلقى إنذارين في نحو ثلاث دقائق في الشوط الثاني، ويخرج مطروداً من الملعب قبل 18 دقيقة على نهاية الوقت الأصلي للمباراة. وبينما كانت المباراة في طريقها إلى النهاية، سدد البديل دانييل كولار كرة أرضية مرت بجوار القائم الأيمن للحارس المخضرم بوفون. وبقيت إيطاليا في صدارة المجموعة الثانية برصيد 14 نقطة من ست مباريات متقدمة بأربع نقاط على بلغاريا التي خاضت نفس العدد من المباريات بينما تأتي التشيك في المركز الثالث بتسع نقاط.

اقرأ أيضا

زيدان: بنزيما أفضل مهاجم رقم 9 في العالم