الاتحاد

عربي ودولي

تعادل كلينتون وأوباما وتقدم ماكين في الاستطلاعات الأميركية

أوباما يلقي كلمة أمام انصاره خلال تجمع انتخابي في مينيسوتا

أوباما يلقي كلمة أمام انصاره خلال تجمع انتخابي في مينيسوتا

احتدمت المنافسة بين المتسابقين للفوز بترشيحات الحزبين الجمهوري والديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية عشية ما يعرف بـ''الثلاثاء الكبير'' غدا الذي سيشهد انتخابات تمهيدية في 24 ولاية يتوقع أن تحدد ولو جزئيا المرشح الأقرب إلى البيت الأبيض·
واظهر استطلاع جديد للرأي أجرته صحيفة ''واشنطن بوست'' وشبكة ''ايه بي سي'' الاخبارية ونشر أمس تقاربا اقرب الى التعادل بين المتنافسين على ترشيح الحزب الديمقراطي سناتور نيويورك هيلاري كلينتون وسناتور ايلينوي باراك اوباما (47% مقابل 43%) مع الاخذ بعين الاعتبار هامش الخطأ الذي يبلغ زائد أو ناقص 4 نقاط مئوية· فيما تصدر سناتور اريزونا جون ماكين قائمة المتنافسين على ترشيح الحزب الجمهوري بحصوله على 48% مقابل 24% لاقرب منافسيه حاكم ماساشوستس السابق ميت رومني و16% لحاكم اركنسو السابق مايك هاكابي و7% للنائب رون بول·
وحسب ''واشنطن بوست'' فان ايا من كلينتون أو اوباما لم يستفيدا من انسحاب المرشح الديمقراطي جون ادورادز من الحملة الانتخابية· في حين أن ماكين حصد مكاسب انتصاراته في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري في كارولاينا الجنوبية وفلوريدا، اضافة الى انسحاب منافسه رودولف جولياني من السباق·
وأظهر استطلاع آخر للرأي أجرته ''رويترز'' وشبكة ''سي-سبان'' ومؤسسة زغبي ايضا احتدام المنافسة بين كلينتون وأوباما الذي قالت إنه أحرز تقدما على منافسته بفارق ضئيل في ولاية كاليفورنيا (45% مقابل 41 %) مع هامش خطأ بنسبة 2,9 %، بينما تقاربت بشدة الأصوات المؤيدة لكل منهما في نيوجيرسي وميسوري حيث تقدمت كلينتون نقطة واحدة على أوباما في استطلاعين يحمل كل منهما هامش خطأ بنسبة 3,4 نقطة مئوية·
وتقدم أوباما على كلينتون بفارق 20 نقطة في جورجيا إذ يحظى هناك بدعم يزيد عن ثلاثة أصوات إلى صوت واحد لمنافسته بين الناخبين السود· فيما تقدم ماكين في الجانب الجمهوري على منافسه رومني بفارق يزيد عن عشر نقاط في نيويورك ونيوجيرسي وميسوري، لكن في كاليفورنيا يتقدم رومني على ماكين بنسبة 37%إلى 34% مع هامش خطأ بنسبة 2,9 نقطة مئوية·
ومن المقرر أن تجري كلينتون نشاطات انتخابية اليوم في ولايات ميسوري ومينيسوتا في الوسط الغربي، فيما يتوجه اوباما الى ولاية ديلاوير الشرقية وبعدها الى ولاية شيكاغو حيث سيشاهد المباراة النهائية لكرة القدم· اما بالنسبة للجمهوريين فسيقوم ماكين بحملة انتخابية في كنيتيكت الى جانب الديمقراطي الذي اصبح مستقلا جوزيف ليبرمان، فيما من المقرر أن يتوجه رومني الى ميسوري·
وزارت كلينتون كل من كاليفورنيا واريزونا ونيو مكسيكو، فيما زار اوباما ايداهو وعقد تجمعات انتخابية في مينيسوتا وميسوري· ورغم فوزه في ولايتي ايوا وكارولاينا الجنوبية الشهر الماضي وسلسلة الدعم التي حصل عليها، إلا أن أوباما قال ''لا اعتقد أن هناك ادنى شك في أن كلينتون لا تزال المفضلة''، واضاف للصحافيين على متن الطائرة التي تنقله في حملته الانتخابية ''عندما يعرفني الناس ويتعرفون على سجلي نحرز تقدما ولكن عندما لا يتم ذلك فانها تتقدم''· وستقوم كل من نجمة التلفزيون الأميركي اوبرا وينفري وكارولين كينيدي ابنة الرئيس الاميركي الراحل جون اف· كينيدي بحملة انتخابية لصالح اوباما (46 عاما) في كاليفورنيا· في حين سيقوم الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون بحملة انتخابية لصالح زوجته في اليوم نفسه·
وحاولت كلينتون خلال حملتها الانتخابية استقطاب ذوي الاصول اللاتينية والعمال والنساء، الذين يشكلون عصب قاعدتها الانتخابية· وغطت صيحات الابتهاج على صوتها الذي ارهقته جولاتها الانتخابية، اثناء شكرها لانصارها الذين تجمعوا في جامعة كاليفورنيا· وفي تجمع انتخابي آخر في مدرسة ثانوية في نيومكسيكو، دعت كلينتون انصار الحزب الديمقراطي المحتشدين قائلة ''عينوني في اصعب وظيفة في العالم··اذا وقفتم معي في هذه الانتخابات التمهيدية، ساقف واحارب معكم خلال هذه الانتخابات··لقد حاربني الجمهوريون على مدى 16 عاما وما يحيرهم انني مازلت هنا''·
وقال جون زغبي خبير استطلاعات الرأي ''يبدو أننا أمام سباق جاد بين كلينتون وأوباما ومهما كانت النتيجة فنحن شبه متأكدين من أن السباق محتدم لدرجة يصعب معها حسمه غدا الثلاثاء''، واضاف ''كاليفورنيا قد تمثل المواجهة الأخيرة بالنسبة لرومني، فإذا فاز هناك فإن هذا قد يعطي الجمهوريين المعارضين لماكين أملا في أنه مازال أمامهم فرصة لوقف تقدمه''·

رومني يفوز بـ تمهيديات ماين

نيويورك (وكالات) - فاز حاكم ماساشوستس السابق ميت رومني أحد المرشحين للفوز بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية بالانتخابات التمهيدية في ولاية ماين (شمال شرق)، حيث حصل على 52%، وتلاه المنافسون جون ماكين (22%) ورون بول (19%) ومايك هاكابي (5%)· وقال سكوت كوفمن نائب رئيس الحزب الجمهوري في ماين: ''مع هذه النتائج من المؤكد أن رومني فاز بالانتخاب''· فيما قال رومني بعد إعلان النتائج ''اليوم انضم ناخبو ماين الى الناخبين الذين صوتوا من أجل التغيير في واشنطن''·
وعلى رغم أن نتائج ماين ليست بالغة الأهمية في السباق الى الانتخابات الرئاسية الأميركية، فإنها تشكل رمزاً للمرشح المحافظ بتخطي ماكين في استطلاعات الرأي قبل الثلاثاء الكبير غداً الذي ستختار فيه 24 ولاية المرشحين في السباق الى البيت الأبيض·
وقد يعزز انتصار رومني في ماين موقفه بين المرشحين الجمهوريين، وذلك بعدما خسر في الانتخابات التمهيدية المهمة في ولايات نيوهامبشير وفلوريدا وساوث كارولينا الأكبر حجمًا خلال الأسابيع الأخيرة لصالح ماكين· وحقق رومني الفوز في مجموعة من الولايات الصغيرة من بينها ميشيجان مسقط رأسه ووايومنج ونيفادا·

هيلاري تقارن أوباما بالرئيس

تاكسون (ا ف ب) - هاجمت هيلاري كلينتون منافسها لنيل ترشيح الحزب الديموقراطي للسباق الرئاسي الأميركي باراك أوباما وقارنته بالرئيس جورج بوش (الجمهوري)، معتبرة انه لا يمكن للناخبين أن يختاروا شخصا لا يعرفونه بشكل كاف·
وقالت السيدة الأميركية الأولى سابقا على متن طائرتها في طريق عودتها من تاكسون بولاية اريزونا ''لا يمكننا أن نسمح لانفسنا بانتخاب شخص كما فعلنا مع جورج بوش وبعد ذلك نفاجأ بالقرارات المتخذة وبتوجهات ادارة البلاد''· واضافت ''الطريقة الأفضل لتجنب ذلك هو وجود مرشحة تقول لكم ما ستقوم به وتكون مسؤولة عن قراراتها عند تسلمها السلطة''، واصفة منافسها بانه عديم الخبرة وغير واضح·
وكانت كلينتون اعتبرت في وقت سابق أن اوباما سياسي يتمتع بالكاريزما، مذكرة في الوقت نفسه بان الناخبين ندموا على قرارهم التصويت لصالح بوش بسبب جاذبيته فقط· واعتبر روبرت جيبس الناطق باسم اوباما أن هذا الهجوم الذي شنته كلينتون يندرج في اطار أسلوب حملة انتخابية يقوم على اساس ''القيام بكل شيء وقول كل شيء'' من أجل الفوز·

انتخابات الثلاثاء الكبير بالأرقام

واشنطن (وكالات) - ماذا تعني انتخابات ''الثلاثاء الكبير'' غدا في الولايات المتحدة؟
ينظم الحزبان الديمقراطي والجمهوري في هذا اليوم انتخابات تمهيدية ومجالس ناخبين في 19 ولاية مشتركة بينها كاليفورنيا ونيويورك ونيوجيرسي ونيوهامشير وايلينوي· وينظم الجمهوريون وحدهم انتخابات في ولايتين (مونتانا وفيرجينيا الغربية) فيما ينظم الديمقراطيون على حدة انتخابات في ثلاث ولايات (ايداهو وكنساس ونيومكسيكو)·
ودعي الديمقراطيون المقيمون في الخارج وفي ساموا الاميركية (في المحيط الهادئ) ايضا للتصويت· والرهان في الانتخابات التمهيدية ومجالس الناخبين هو تعيين المندوبين الذين يشاركون في مؤتمري الحزبين الجمهوري والديموقراطي ويعينون رسميا مرشح كل حزب هذا الصيف للانتخابات الرئاسية التي تجري في 4 نوفمبر·
ويتم اختيار حوالى نصف المندوبين بنتيجة الانتخابات غدا· ومن اجل الفوز من جانب الديمقراطيين يجب على المرشح الحصول على دعم 2025 مندوبا على الاقل من اصل 4049 يشاركون في المؤتمر الديمقراطي· وسيتم اختيار 2084 مندوبا ديمقراطيا اثر انتخابات الثلاثاء· أما من جهة الجمهوريين، يجب الحصول على دعم 1191 مندوبا من اصل 2380 يحضرون المؤتمر· ويتم اختيار 1081 مندوبا غدا·
و''الثلاثاء الكبير'' يمكن أن يحدد هوية الفائز لدى كل من الحزبين لكن يمكن ايضا ألا يكون حاسماً· ولدى الجمهوريين فرصة اكبر لمعرفة المرشح الأوفر حظا اعتبارا من غد حيث يتقدم المرشح جون ماكين الى حد كبير في عدة ولايات كبرى· ووفق النظام المعتمد حاليا لدى الجمهوريين تمنح كل اصوات المندوبين للمرشح الذي يحل في المركز الاول·
لكن من جانب الديموقراطيين فإن المعطيات معقدة اكثر· فالمندوبون يوزعون بحسب النسبية، جزء على مستوى الولاية وجزء آخر على مستوى الدوائر· وبالتالي فإنه في نيفادا، تمكن السناتور باراك اوباما الذي حل ثانيا في نتيجة مجالس الناخبين خلف السناتور هيلاري كلينتون، من الحصول على نفس عدد المندوبين مثل منافسته بسبب النتائج الجيدة التي حققها في مقاطعات ريفية· والعنصر غير المعروف يكمن في واقع انه بين المندوبين الـ4049 لدى الديمقراطيين هناك 796 من ''كبار المندوبين'' وهم برلمانيون من الحزب تركت لهم حرية الاختيار·
وحسب استطلاعات الرأي فإن كلينتون قد تتصدر نتائج انتخابات الثلاثاء الكبير في غالبية الولايات بينها نيويورك وكاليفورنيا· لكن تقدم شعبية اوباما في الاستطلاعات قد يشير الى ان بإمكانه الحصول على نفس عدد المندوبين مثل منافسته· وفي هذه الحالة، يفترض الانتظار حتى 4 مارس حين تنظم الانتخابات التمهيدية في اوهايو (161 مندوبا) وتكساس (228 مندوبا) او حتى الى ما بعد ذلك لمعرفة اسم المرشح الديموقراطي الذي سيخوض المنافسة للوصول الى البيت الابيض·

ماكين يتعهد بمطاردة بن لادن

اتلانتا (ا ف ب) - توجه جون ماكين أبرز المنافسين الرئيسيين للفوز بترشيح الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية الى الجناح المحافظ في الحزب سعياً للحصول على تأييده، معتبراً نفسه الشخص الأفضل للفوز بالرئاسة في مواجهة كل من منافسيه الرئيسيين في الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون أو باراك أوباما·
وأشار ماكين خلال تجمعات انتخابية في اتلانتا إلى 24 سنة من العمل في الكونجرس في معارضة الإجهاض· ووعد بتعيين قضاة محافظين في المحكمة العليا متعهداً بـ''عدم الاستسلام'' في الحرب على الإرهاب ومطاردة زعيم ''القاعدة'' أسامة بن لادن ''حتى أبواب جهنم''·
وبعدما سجل تقدماً بحوالي 20 نقطة على منافسه الرئيسي ميت رومني في استطلاع للرأي نشره معهد جالوب (44% مقابل 24%)، بدا ماكين أكيداً من التمكن من توحيد الجمهوريين رغم أن بعض الشخصيات المحافظة جداً لم تغفر له بعد انتقاداته لقادة اليمين المسيحي جيري فالويل وبات روبرتسون عام 2000 حين كان مرشحاً ايضاً للرئاسة·
ويندد البعض ايضاً بتصويته ضد خفض الضرائب وضد تعديل دستوري يهدف الى منع زواج مثليي الجنس وتأييده لإصلاح قانون الهجرة الذي يتيح تشريع أوضاع مهاجرين غير شرعيين، معتبرين أنه تنصل بذلك من القيم المحافظة للحزب·

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يعتدي على المصلين بالأقصى ويعتقل 20 فلسطينياً