الاتحاد

عربي ودولي

13 قتيلاً باستمرار العنف غرب كينيا

الشرطة تفتش أناسا على ظهر حافلة هربوا من العنف في ليمورو

الشرطة تفتش أناسا على ظهر حافلة هربوا من العنف في ليمورو

فر آلاف القرويين من منازلهم في غرب كينيا بعد ان شنت الشرطة عملية واسعة لاستعادة اسلحة سرقت خلال اعمال عنف سياسية وعرقية، أسفرت عن مقتل 13 شخصا ليلة أمس الأول· في حين دعا زعيم المعارضة الكينية رايلا اودينجا أمس الاتحاد الافريقي والامم المتحدة الى ارسال قوة حفظ سلام الى بلاده متهما قوات الامن الوطنية ''بعدم الحياد''·
واعلن ضابط في الشرطة الكينية اثر انطلاق الشرطة شبه العسكرية في عملية للبحث عن اسلحة في منطقة انايموي قرب مدينة كيريشو غرب نيروبي ''لقد فروا الى الجبال، رجال وشبان واطفال، لم تبق في القرى سوى المسنات''· واضاف الضابط ان السكان ''اعادوا فقط سلاحا ناريا واحدا وخزان ذخيرة لكن زعماء القبائل قالوا لنا انهم سيستعيدون الاسلحة الثلاثة المتبقية خلال اليومين المقبلين''·
وذكرت الشرطة أن 13 شخصا على الاقل قتلوا ليل السبت الاحد في الغرب، مما يرفع الى 70 قتيلا حصيلة ضحايا العنف منذ الجمعة· وقال مسؤول في الشرطة بالمنطقة ان ''13 شخصا قتلوا ليلا'' في منطقة نياميرا على طول الحدود الفاصلة بين اراضي اثنيتي كالينجين وكيسيه· واضاف ان ''اربعة اشخاص قتلوا بالسواطير في كيجاوري وثلاثة برصاص الشرطة في مانجا، فيما قتل اربعة بالساطور واثنان برصاص الشرطة في بورابو''·
وفي سياق متصل قال اودينجا خلال زيارة الى مسقط رأسه بوندو الغربية ''من الضروري نشر قوة حفظ سلام من الامم المتحدة والاتحاد الافريقي لان الشرطة غالبا ما تستخدم بغرض سيئ ولا نصدق حياد الجيش''·
واعلن زعيم المعارضة امام الصحفيين انه ''يثق في الوساطة التي يقوم بها امين عام الامم المتحدة السابق كوفي عنان'' لتسوية الازمة التي اندلعــــــت اثر اعادة انتخاب الرئيس مواي كيــباكي المطعون فيها، لكنه ألمح الى ان لديه خططا اخرى اذا فشلت المفاوضات، وقال ''نحن نثق في المفاوضات الجارية حاليا'' مؤكدا ''لكن لدينا حلا بديلا''·

اقرأ أيضا

رئيس وزراء تركيا السابق ينتقد الحزب الحاكم بشدة