الاتحاد

الإمارات

حمدان بن زايد: حريصون على تطوير منطقة الظفرة وتوفير الرخاء للأهالي

الظفرة (وام)

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة حرص القيادة الرشيدة على تطوير وتنمية منطقة الظفرة وتلبية جميع احتياجات الأهالي من خلال توفير كل أسباب الراحة والرخاء لهم، وتنفيذ عدد من مشاريع البنية التحتية المختلفة خاصة في مجال الإسكان والطرق والنقل التي تلبي احتياجات الحاضر وتطلعات المستقبل تماشياً مع التطور الشامل الذي تشهده البلاد.
جاء ذلك، خلال زيارة سموه لمدينة الرويس والتي تفقد خلالها عدداً من مشاريع البنية التحتية التطويرية التي يتم تنفيذها ضمن خطط شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» لتطوير المدينة. وتفقد سموه مشروع حديقة الرويس المركزية التي توفر للسكان والزوار مجموعة واسعة من خيارات الترفيه والمساحات المخصصة للألعاب والتجمعات، وعدداً من النوافير ومناطق مخصصة للشواء، ومعدات التمارين الرياضية، وملاعب لكرة القدم والسلة، وعدداً من المساحات المخصصة لألعاب الأطفال.
كما زار سموه مشروع سوق الرويس الشعبي الذي يشتمل على 53 وحدة تجارية ومشروع شاطئ أدنوك الذي يعد واجهة بحرية عامة للمدينة ويضم قسما خاصا للسيدات وذلك تماشياً مع البيئة المجتمعية الخاصة لمجتمع منطقة الظفرة.
ومن المتوقع أن يتم إنجاز هذه المشاريع قبل نهاية العام الجاري.
وأشاد سموه بدور «أدنوك» كإحدى الشركات الوطنية الرائدة عالمياً وواحدة من أهم الركائز الأساسية للاقتصاد في الإمارات، معتبراً تطوير مدينة الرويس وتنفيذ عدد من المشاريع التنموية فيها يعد عنصراً مهماً لنمو الاقتصاد ورفاهية سكان المنطقة. وأعرب سموه عن تقديره لجهود الشركة المتمثلة في التطوير والنمو اللذين تشهدهما مدينة الرويس كجزء من خطة التطوير التي تعمل «أدنوك» على تنفيذها لترسيخ مكانة الرويس كوحدة جاذبة للعيش والعمل والترفيه للسنوات المقبلة وبما يحقق التطلعات المستقبلية لتحويلها إلى مدينة نموذجية.
كما أشاد سموه بجهود كافة الجهات والشركات المنفذة للمشاريع في منطقة الظفرة والتي تخدم الجهات الحكومية كمشاريع النقل والطرق والإسكان والتعليم والصحة والمرافق العامة والمراكز الخدمية وغيرها من المشاريع طويلة الأمد.
رافق سموه خلال الزيارة أحمد مطر الظاهري مدير مكتب ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وعدد من كبار المسؤولين.
يذكر أن خطة تطوير مدينة الرويس التي تنفذها أدنوك تشمل عدداً من المشاريع التي تركز على تعزيز أنماط الحياة العصرية والترفيه وسعادة وراحة المجتمع، بما في ذلك مرافق شاطئية جديدة، وحديقة مركزية وسوق تراثي، وملاعب رياضية متنوعة ومسار للمشي والجري، ومسار للدراجات الهوائية، وكذلك توسعة شبكة النقل العام، ومجموعة من المراكز المجتمعية والصحية.
وستحقق المشاريع الجديدة أثراً إيجابياً كبيراً وملموساً على الاقتصاد المحلي في الرويس ومنطقة الظفرة، حيث ستشهد شركات القطاع الخاص والمقاولين حركة نمو ستسهم في دفع عجلة الازدهار الاقتصادي، وسيتم خلق آلاف فرص العمل لأصحاب المهارات العالية.
ويأتي تطوير مدينة الرويس السكنية، التي تبلغ مساحتها الحالية 6.9 كم مربع وتقع بالقرب من مجمع الرويس الصناعي في منطقة الظفرة، ضمن خطط أدنوك لإنشاء أكبر مجمع متكامل للتكرير والبتروكيماويات في موقع واحد في العالم، حيث تنفذ الشركة مجموعة من الخطط التطويرية للمرافق والمنشآت لاستيعاب النمو المتوقع.

اقرأ أيضا