عربي ودولي

الاتحاد

سقوط صواريخ وسط بغداد وعلى قاعدة تضم جنودا أميركيين

آثار انفجار في بغداد

آثار انفجار في بغداد

أعلن الجيش العراقي سقوط صواريخ داخل المنطقة الخضراء وحي في بغداد وقاعدة "بلد" العسكرية الجوية التي تضم جنوداً أميركيين شمال العاصمة، اليوم السبت.
وقال الجيش، في بيان، "سقوط عدد من الصواريخ استهدفت ساحة الاحتفالات ومنطقة الجادرية ببغداد وقاعدة بلد الجوية بمحافظة صلاح الدين دون خسائر بشرية، كمعلومات أولية وسنوافيكم التفاصيل لاحقا".
وتقع المنطقة الخضراء في وسط العاصمة العراقية، حيث مقر السفارة الأميركية التي تعرضت الثلاثاء لهجوم من فصائل مسلحة.
وعززت الولايات المتحدة أمن سفارتها ونشرت قوات إضافية في أعقاب اغتيالها، فجر أمس الجمعة، قائد فيلق القدس الإيراني الجنرال قاسم سليماني والقيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس.
وقال الجيش إن الصواريخ لم توقع إصابات. لكن مصادر في الشرطة قالت لوكالة "رويترز" للأنباء إن خمسة أشخاص أصيبوا في سقوط قذيفة "مورتر" على حي الجادرية في بغداد اليوم السبت.
بدورها، نقلت وسائل إعلام عراقية عن مصدر أمني قوله إن "قذيفة هاون ثانية سقطت ضمن منطقة الجادرية ما تسبب بإصابة ثلاثة إشخاص بجروح". 
كانت مصادر ذكرت أن قذيفتي "هاون" ىسقطتا على المنطقة الخضراء في محيط السفارة الأميركية.
وأشارت المصادر إلى سماع دوي صافرات الإنذار في المنطقة الخضراء.
في الوقت نفسه، سقط صاروخا "كاتيوشا" على قاعدة "بلد" الجوية العسكرية العراقية (نحو 100 كيلومتر شمال بغداد)، والتي تضم جنوداً أميركيين وطائرات أميركية، بحسب مصادر أمنية في المكان.
وقال مصدر أمني في قضاء بلد إن "صاروخين سقطا اليوم على منطقة المخازن والمستودعات في قاعدة بلد الجوية التي يوجد فيها جنود أمريكيون".
وأوضح أنه لا خسائر بشرية حتى الآن، فيما دخل الجنود الأميركيون أقصى حالات الإنذار وحلقت مروحياتهم وطائراتهم المسيرة فوق المنطقة.
في الأثناء، دعت كتائب حزب الله في العراق القوات العراقية إلى الابتعاد عن القواعد والقوات الأميركية.

ونقلت وسائل إعلام عن الكتائب قولها "على الأجهزة الأمنية الابتعاد عن القواعد الأميركية لمسافة لا تقل عن ألف متر بدءا من مساء الأحد".
 

اقرأ أيضا

مليون و277 ألف إصابة و70 ألف وفاة بـ«كورونا» في مختلف أنحاء العالم