الاتحاد

الرياضي

من يفض الاشتباك على الهبوط الإمارات أم بني ياس؟


تستأنف اليوم مباريات الجولة التاسعة عشرة من بطولة الدوري العام بلقاء واحد يجمع بين الإمارات وبني ياس على ملعب نادي الإمارات فيما تقام غداً 5 مباريات دفعة واحدة من ضمنها المباراتان المؤجلتان لمدة 24 ساعة فقط للشعب مع الوحدة والعين مع الشباب ·· وتكتسب مباراة اليوم أهمية خاصة لأنها ستكون صراعاً بين إرادتين من أجل البقاء حيث أن الفائز سيتجدد أمله في الاستمرار مع دوري الأضواء فيما سوف تتضاءل فرص المهزوم في البقاء ·· الموعد سيكون عصر اليوم ·· والمكان هو إمارة رأس الخيمة ·· فلمن تكون الغلبة·
الموقعة الحاسمة جاءت في وقت حساس للغاية حيث تقام في ملعب نادي الامارات وتساوى بست نقاط يستضيف فيها الإمارات فريق بني ياس في مباراة تعني للفائز فيها خطوة كبرى وقفزة هامة نحو البقاء للموسم القادم في دوري الاضواء بينما يخرج الخاسر فيها منتظرا رحمة الجولات الثلاث المقبلة، فريق الامارات يبحث عن فوز طال انتظاره يثبت فيه قواعده في المسابقة لموسم رابع على التوالي مستغلا اقامة المباراة على ارضه وبين جماهيره مراهنا على دعم هذه الجماهير التي سوف تزحف من كل حدب من اجل دعم ممثل امارة رأس الخيمة الوحيد في دوري الاضواء بينما يلعب السماوي مباراة مصيرية هو الاخر محاولا تكرار الفوز الذي حققه على نفس الفريق في الدور الاول وانتزاع اغلى ثلاث نقاط في المسابقة من ملعب أقوى المنافسين·
الإمارات وهو الفريق الذي يلعب على ملعبه للمرة قبل الأخيرة حيث تبقت له ثلاث مباريات تجمعه القادمة مع الشباب في ملعب الشباب ثم يعود الى ملعبه للمرة الاخيرة ليستضيف الشعب قبل ان يختتم المسابقة في ملعب العين بضيافة الزعيم لكن التركيز الاخضر منصب هذا المساء على مباراة الفريق امام بني ياس معتمدا بشكل كبير على دعم جماهيري متوقع·
وقد يكون فريق الامارات لا يقدم ما يلفت الانتباه هذا الموسم وقد تكون الظروف قد خدمته في الكثير من الاحيان وهاهي الفرصة تأتيه على طبق من ذهب ليفض الاشتباك بينه وبين ضيفه السماوي حيث يشترك الفريقان في عدد النقاط وعدد الانتصارات وعدد الهزائم لكن الفاصل بين الفريقين حتى الان لا يزيد عن فارق الاهداف وهو هدف واحد فقط بينهما، فريق الامارات لم يحقق اي انتصار في الجولات التسع السابقة وكان اخر فوز قد حققه على فريق الشباب في الاسبوع التاسع وفي الدور الثاني بالتحديد حقق الفريق ثلاث نقاط فقط من ثلاث تعادت مع دبا الحصن والاهلي والشارقة مقابل اربع هزائم كما يعاني الفريق من عقم هجومي واضح حيث لم يسجل في سبع مباريات من الدور الثاني سوى ستة اهداف وجل ما سجله الفريق في المسابقة حتى الان لا يزيد عن 15 هدفا استحق بها لقب اضعف خط هجوم بالمسابقة هو الفريق الوحيد الذي لم يتجاوز حاجز العشرين هدفا في المسابقة وفي الجولة الماضية خسر الفريق امام الوصل على الرغم من عدم ظهور الوصل بمستواه الحقيقي الا ان الامارات لم يبد اي رغبة جدية في تغيير النتيجة ، مباراة اليوم فرصة قد تكون اخيرة للامارات والالماني فابيتش مدرب الفريق لتحسين الاوضاع واستغلال الفرصة التي اتت للفريق على طبق من ذهب والفرصة اذا فاتت لن يفيد بعدها الندم ·
بني ياس الصاعد في الموسم الماضي الى الدرجة الاولى بعد طول غياب هو الفريق الذي صال وجال كثيرا في التسعينات من القرن الماضي جاءت التصريحات من جميع القائمين عليه بعد عودته الى الدرجة الاولى عن كسر مقولة الصاعد هابط وتحطيم نظرية الحلقة الاضعف التي ترافق معظم الفرق التي تتواجد في الدرجة الاولى بعد طول غياب لكن نتائج بني ياس في الدوري ليست على ما يرام على الرغم من ان الفريق المنافس هو فريق الامارات في وضع متدهور منذ بداية المسابقة الا ان بني ياس لم يحسن استغلال تعثر المنافس فكان هو متعثرا في الجانب المقابل يأتي هذا الأمر والفريق يحظى بدعم غير طبيعي من ادارة على اعلى مستوى وقام بتغيير جهازه التدريبي اكثر من مرة لكن النتائج لم تتحسن للفريق وهاهو التركي محسن اورتجال منذ تسلم الفريق في الدور الثاني لا يضم في سجله سوى فوز يتيم حققه على فريق دبا الحصن في اول مباريات الدور مقابل تعادلين مع فريقي الشارقة والشعب واربع هزائم وهذا السجل وضع الفريق في موقف لايحسد عليه حيث بات مهددا بفقدان مقعده في الاولى والعودة مجددا الى الدرجة الثانية ذاك المكان الذي لا يتمنى اي فريق ان يكون فيه ولكن كرة القدم لعبة لا تعترف الا بالانتصارات وهو الامر الذي يبحث عنه فريق بني ياس في مباراة اليوم حتى يضع ثلاث نقاط غالية في رصيده ويسلب خصمه منها وهي ان تحققت للفريق فهي ستكون اغلى ثلاث نقاط في المسابقة وبداية جاءت متأخرة لفصل الاشتباك مع فريق الامارات لحسم الامور قبل نهاية المسابقة بثلاث جولات وتنتظر بني ياس مباراتان على ملعبه مع فريقا النصر والاهلي ومباراة خارج ملعبه امام الجزيرة وهي مباريات من العيار الثقيل وغير مأمونة العواقب لذا فمن الاهمية حسم مباراة اليوم حتى يصبح الفارق ثلاث نقاط ، كان بني ياس في المباراة الاخيرة قد تلقى خسارة ثقيلة على ملعبه من العين بخماسية مقابل هدفين ويدخل مباراة اليوم برصيد 13 نقطة ويطمح منها للقفز الى النقطة السادسة عشرة لعلها تكون محطة الامان لفريق بني ياس ·

اقرأ أيضا

وكيل جاريث بيل يستبعد رحيله معاراً عن ريال مدريد