الاتحاد

الاقتصادي

29 ألف اقتراح تلقاها نظام الاقتراحات الموحد لحكومة دبي خلال عامين



محمود الحضري (دبي) - تلقى نظام الاقتراحات الموحد لحكومة دبي 29,1 ألف اقتراح منذ إطلاق النظام في مايو 2011، بحسب عبدالله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي.
وشدد الشيباني، خلال افتتاح ملتقى دبي لنظام الاقتراحات الموحد لحكومة دبي في دورته الثانية أمس، على أهمية نظام الاقتراحات الموحد للمتعاملين والموظفين في حكومة دبي والذي كان قد دشنه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي قبل عامين.
وأضاف «شكل نظام اقتراحات الموظفين والمتعاملين الموحد في حكومة دبي منصة حقيقة لاستقطاب وتعزيز الإبداع والابتكار، حيث يشارك في النظام حتى الآن 26 دائرة وهيئة ومؤسسة حكومية».
وقال: يعتبر «النظام» أداة إدارية متكاملة تم تطويره بالتنسيق مع عدد من الجهات الحكومية وبالتعاون مع فريق حكومة دبي الإلكترونية في المجال التقني، ليوفر إطار عمل موحد ومنهجية موثقة وقياسية للتعامل مع الاقتراحات بكفاءة والاستفادة منها في تحسين الأداء المؤسسي وزيادة رضا المتعاملين في القطاع الحكومي، وبما يحقق الاتساق والتكامل بين الجهات الحكومية في مجال تشجيع روح المبادرة واستثمار الأفكار الإبداعية من أجل الحفاظ على الصورة المتميزة لإمارة دبي.
وحضر افتتاح ملتقى دبي لنظام الاقتراحات الموحد لحكومة دبي، أحمد بطي أحمد الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة مدير عام جمارك دبي، وأُقيم تحت عنوان «تطوير الخدمات من خلال الاقتراحات» باستضافة جمارك دبي وبتنظيم مركز نموذج دبي التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي.
وقال عبدالله الشيباني «بناءً على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي وفي إطار سعيه المتواصل لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي نحو مستقبلٍ لا يعرف حدوداً للطموحات، قام فريق الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بتطوير نظام للاقتراحات ليسهم في إحداث التحول الإيجابي الذي نطمح إليه جميعاً للمحافظة على مكانة دبي المرموقة والارتقاء بالخدمات الحكومية إلى الأفضل دائما من خلال الاهتمام بالمتعاملين وتحقيق الترابط الحكومي والإبداع.
ومن جانبه، قال أحمد بطي أحمد الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ و الجمارك والمنطقة الحرة مدير عام جمارك دبي: إن العامل الحاسم الذي يحدد مدى القدرة على الاستفادة من الاقتراحات هو استعداد الدوائر والمؤسسات الحكومية للتطوير برؤية إبداعية بعيدا عن التفكير التقليدي والمسار الروتيني.
وبين ان الموظفين ومن خلال مواقعهم الإدارية المختلفة هم الأكثر تعاملا مع الاحتياجات الفعلية لتحسين الأداء، وكذلك الحال مع المتعاملين الذين يكتشفون هذه الاحتياجات من خلال أعمالهم، ما يجعل اقتراحات الموظفين والمتعاملين تحقق أفضل النتائج، وذلك إذا تمكنت الدوائر والمؤسسات من تفعيل هذه الاقتراحات وتحويلها إلى إجراءات عملية».
وقال: بلغ مجموع الإيرادات المحققة من تطبيق هذه الاقتراحات 110 ملايين درهم، وقد قمنا بتطوير مشاريع أساسية بناءً على اقتراحاتٍ تلقيناها من الموظفين والمتعاملين، منها على سبيل المثال إنشاء المجلس الاستشاري لجمارك دبي، والذي أصبح حلقة رئيسية للتواصل مع رؤساء مجموعات العمل والقطاعات التجارية في دبي، مما أسهم في تسهيل حركة التجارة وتسريع نمو الاقتصاد في دبي.
ومن جهتها، قالت إيمان السويدي مدير مركز نموذج دبي بأن هذا الملتقى والذي جاء تحت شعار»دور الاقتراحات في تطوير الخدمات الحكومية»، يسعى لتعزيز المشاركة والخبرات المعرفية بين مختلف الجهات الحكومية، ونقل التجارب المتميزة للموظفين. كما يعرض على هامش هذا الملتقى للمرة الأولى أفضل الاقتراحات التي تم تطبيقها من قبل عدد من الجهات الحكومية لتقديم الدروس المستفادة من حيث التعامل، ودراسة وتطبيق الاقتراحات، والتعرف على مختلف التحديات وكيفية اتباع منهجية نظام اقتراحات المتعاملين والموظفين الموحد».

اقرأ أيضا

«التخطيط العمراني والبلديات» تبدأ تطوير منطقة ميناء زايد