الاتحاد

عربي ودولي

تعزيز المصالحة والوحدة يتصدر مؤتمراً لعلماء الدين

جانب من الجلسة الافتتاحية للمؤتمر

جانب من الجلسة الافتتاحية للمؤتمر

افتتح أمس في بغداد مؤتمر لرجال الدين العراقيين ينظمه ''اتحاد علماء المسلمين'' بهدف رأب الصدع بين الطائفتين الكبيرتين وتحقيق المصالحة والوحدة بين مكونات هذا البلد الذي تمزقه أعمال العنف الطائفي·
ويشارك في أعمال المؤتمر أكثر من مائتي رجل دين وممثلين عن الحوزة والمراجع الشيعية والتيار الصدري ورؤساء الوقف السني والشيعي·
وقال الشيخ محمود الصميدعي من علماء الدين السنة ''اليوم لا فرق بين عمر وعلي لا بين هذ الطائفة وتلك، واليوم لا شتائم لأصحاب النبي ولا كنية رافضة'' في إشارة الى الكلمة التي يستخدمها المتشددون من السنة لوصف الشيعة· وأضاف ''العراق واحد وشعبه واحد··لا يمكن لنا ان نردع الارهاب الا باليد الواحدة يجب ان نكون كلمة واحدة على أعدائنا الذين يريدون لنا الارهاب''·
بدوره، دعا الشيخ خالد العطية النائب الأول لرئيس مجلس النواب الى ''مواجهة محاولات شق الصف العراقي'' وطالب ان يكون المؤتمر ''انطلاقة فاعلة لوأد الخلافات وحل المشكلات والتصدي لكل أعمال العنف والاجرام وتقريب وجهات النظر''·
أما صالح الحيدري رئيس ديوان الوقف الشيعي، فقد قال ان المؤتمر ''نصرة للدين من عبث العابثين من شذاذ الآفاق وصناع الجريمة، تنبثق الوحدة الاسلامية الحقة بكل معاني الكلمة متمثلة باتحاد علماء المسلمين''·
بدوره، قال الشيخ عبد الغفور السامرائي رئيس ديوان الوقف السني ان ''هذا أكبر مؤتمر لعلماء المسلمين ليعلنوا أمام الله أولا وأمام الشعب عهدا تنطوي به جميع النعرات الطائفية وكل الخلافات وحالات القتل والخطف والتفخيخ والتفجير''·
وأشاد السامرائي بدور العشائر في الوقوف في وجه ''الارهاب'' داعيا الحكومة الى دمجهم بالشرطة والجيش·

اقرأ أيضا

عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى والقدس تتحول إلى ثكنة عسكرية