صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«اقتصادية دبي» و«تعجيل» يطلقان خدمة «درايف ثرو» لإنجاز المعاملات بالسيارة

مركز تعجيل لإسعاد المتعاملين (تصوير عمر عسكر)

مركز تعجيل لإسعاد المتعاملين (تصوير عمر عسكر)

مصطفى عبد العظيم (دبي)

أطلق قطاع التسجيل والترخيص التجاري في دائرة التنمية الاقتصادية في دبي بالتعاون مع «مركز تعجيل» أمس، الخدمة الذكية الجديدة «درايف ثرو»، التي تشمل طرح تطبيق عبر منصّات الهواتف الذكية؛ بهدف توفير سبل الراحة للمتعاملين، من خلال تيسير ومرونة الإجراءات منذ اختيار العميل للخدمة، وهو داخل السيارة، وحتى الانتهاء من المعاملة وتسليمها له.
وتبدأ رحلة المتعامل للحصول على خدمات التسجيل والترخيص التجاري بإنزال التطبيق الذكي TAAJEEL على هاتف «الآيفون»، الذي يحتوي على مجموعة من الخدمات يمكن للمتعامل من خلالها اختيار الخدمة التي يرغب فيها ونوعها، أو يمكنه الاتصال بالهاتف عن طريق الرقم المجاني والخط الساخن، أو تقديم معاملته عن طريق البريد الإلكتروني. ويقوم مركز تعجيل بالرد على العميل وتعريفه بالإجراءات المطلوبة، والمتابعة المستمرة معه حتى الانتهاء من المعاملة. وبمجرد وصول العميل إلى المركز يتم التنبيه بوصوله عبر التطبيق، أو بالاتصال بأنه في الخارج، وعلى الفور يقوم موظف مركز تعجيل بالخروج إليه ومراجعة أوراقه وإبلاغه بالإجراءات وتزويده المعلومات المطلوبة، وعند الانتهاء من المعاملة، ترسل إليه رسالة نصية ومن ثم تنقل المعاملة إلى العنوان المحدد .
واعتبر سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في دبي الخدمة الجديدة بمثابة قفزة نوعية في مجال إطلاق المبادرات الذكية التي تخدم رجال الأعمال والمستثمرين من أصحاب الرخص التجارية في إمارة دبي وترجمة مباشرة لتوجهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية إلى تحويل دبي إلى مدينة ذكية بحلول العام 2017.
وأضاف القمزي: «تسعى (اقتصادية دبي) باستمرار إلى الوصول إلى مراحل من التميز والريادة لرفع تنافسية الإمارة عالمياً، وهذا جلي من خلال إطلاق الخدمة الذكية والأولى من نوعها على مستوى المنطقة، التي تؤكد طرح المزيد من المبادرات والحلول التي تعنى بخدمة رجال الأعمال والمستثمرين في إمارة دبي، باستخدام أحدث أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتاحة، وتوفير الممكنات الذكية والحديثة كافة في خدمة المتعاملين».
وأكد القمزي في تصريحات صحفية أمس أن استراتيجية التعهيد التي اتبعتها الدائرة ساهمت في رفع الكفاءة التشغيلية وخفض زمن إجراء المعاملات، وتسهيل إجراءات خدمات التسجيل والترخيص التجاري، لافتاً إلى أن 18 مركز تعهيد من قبل الدائرة لخدمات التسجيل والترخيص التجاري ساهمت في رفع عدد الموظفين من 40 موظفاً في السابق إلى أكثر من 220 موظفاً حالياً، ما يعكس دورها في خلق فرص عمل، فيما يتولى موظفو دائرة التنمية الاقتصادية مهمة الإشراف على عمل المراكز.
وأشار القمزي إلى أن الباب لا يزال مفتوحاً للمزيد من المراكز في حال دعت الحاجة ضمن الشروط والضوابط المحددة من قبل لجنة التعهيد في الدائرة، لافتاً إلى أن القطاع الخاص يقدم أفكاراً مبتكرة يمكن أن تقدم قيمة مضافة لآليات العمل على غرار فكرة «درايف ثرو»، مؤكداً أن الدائرة تشجع على هذا التوجه نحو المزيد من الابتكار.
وأكد على تنوع القنوات الخدمية لإجراءات دائرة التنمية الاقتصادية، بدءاً بتطبيق الهاتف الذكي مروراً بالخدمات الإلكترونية، وصولاً إلى مراكز الخدمة المعتمدة، موضحاً أن الثقافة العامة لدى أغلبية المتعاملين تميل إلى تفضيل إتمام المعاملات بشكل مباشر والتعامل بشكل شخصي مع الموظفين مقارنة مع القنوات الرقمية البدلية التي توفرها الدائرة.
من جانبه، قال عمر بوشهاب، المدير التنفيذي لقطاع التسجيل والترخيص التجاري: «يأتي إطلاق خدمة (درايف ثرو) مع مركز تعجيل في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بدعم وتمكين رواد الأعمال المواطنين، وتشجيعهم على تأسيس مشاريع صغيرة ومتوسطة قادرة على المنافسة في سوق العمل وفقاً لأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال. وتسهم مثل هذه المبادرات في ترسيخ مكانة دولة الإمارات كمركز لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة على جميع الصعد».
وأضاف بوشهاب: «نسعى من خلال خدمة (درايف ثرو) إلى نشر ثقافة إسعاد المتعاملين وتحقيق أفضل النتائج ودعم نموذج العمل الحكومي المتمحور حول السعادة والإيجابية. وتؤكد مثل هذه المبادرات إلى إبراز التزامنا تقديم خدمات تحقق سعادة المتعاملين بدءاً من الموظفين والذين يقومون بدور أساسي في تقديم خدمات تسعد المتعاملين، وتترجم تركيز الحكومة على إسعادهم. وتتماشى الخدمة الجديدة مع توجيهات الحكومة الرشيدة الرامية إلى تعزيز مكانة دبي كوجهة مثالية لجذب الاستثمارات وازدهار الأعمال، إضافة إلى تسهيل الإجراءات وتشجيع رجال الأعمال والمستثمرين في التركيز على تنمية وتطوير مشاريع أعمالهم في وقت قياسي من دون انتظار».
وقالت نجلاء إبراهيم الشامسي، مدير عام مركز تعجيل، على هامش الافتتاح الرسمي للمركز: «نحرص من خلال مركز تعجيل على دعم أهداف مبادرة (المدينة الذكية)، التي أعلنها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، واستراتيجية الإمارة الهادفة إلى تسريع وتيرة التحول الذكي في جميع الخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية وشبه الحكومية. ويعمل فريقنا على الدوام لدعم رؤية قيادتنا بأن نكون في طليعة الابتكار، ونوفّر أحدث التقنيات لعملائنا».