الاتحاد

عربي ودولي

شيراك يبحث مع مبارك اليوم الموقف من حماس وإيران ولبنان


القاهرة -ا· ف· ب: يبدأ الرئيس الفرنسي جاك شيراك اليوم زيارة لمصر تستغرق يومين، سيجري خلالها محادثات مع نظيره المصري حسني مبارك حول ضرورة تعديل مواقف حركة حماس الفلسطينية والملف النووي الإيراني·وسيرافق الرئيس الفرنسي، الذي يقوم بأول زيارة له الى القاهرة منذ 2002 وفد كبير يضم 80 شخصية من المعنيين بالشؤون السياسية والاقتصادية والثقافية·
وقال المتحدث باسم الرئاسة الفرنسية جيروم بونافون ان شيراك يعتمد على مبارك لاقناع حماس بالمشاركة في عملية السلام مع اسرائيل· وسيجري شيراك، الذي سبق ان زار مصر سبع مرات منذ انتخابه عام 1995 محادثات مع الرئيس المصري فور وصوله الى القاهرة قبل ان يعقدا مؤتمرا صحفيا مشتركا يعقبه عشاء رسمي، حسب ما أوضح المتحدث الرئاسي الفرنسي· ومن المقرر ان يبحث الرئيسان كذلك 'بشكل تفصيلي' الملف النووي الايراني·
وتربط 'علاقات شخصية قوية للغاية' بين مبارك وشيراك تعكس 'توافق وجهات النظر بينهما حول معظم القضايا الكبرى مثل مكافحة الارهاب وأسلحة الدمار الشامل، وفقا للمتحدث الرئاسي الفرنسي·
وأضاف بونافون ان محادثات مبارك وشيراك سوف تتناول كذلك الملف النووي الايراني 'في لحظة صعبة نأمل فيها ان تتمكن ايران من إدراك رسالة المجتمع الدولي وان توقف تخصيب اليورانيوم وان تعود الى احترام التزاماتها'· وسيقوم شيراك ومبارك صباح الخميس بافتتاح الجامعة الفرنسية في مصر رسميا· كما سيقوم الرئيس الفرنسي بإطلاق 'مجلس رئاسي مصري-فرنسي للأعمال'·
وستتطرق محادثات مبارك وشيراك كذلك الى الازمة السياسية في لبنان وتلك التي يشهدها إقليم دارفور السوداني حيث اشتعلت حرب أهلية منذ ثلاث سنوات·وكان الرئيس مبارك، الذي يقوم بدور الوسيط في الشرق الاوسط، أشار مؤخرا الى وجود تطابق شبه كامل في وجهات النظر بينه وبين نظيره الفرنسي حول كل القضايا الاقليمية الكبرى·

اقرأ أيضا

المكسيك تنشر عشرات آلاف الجنود على الحدود مع أميركا