الاتحاد

الرياضي

صدارة الفجيرة في امتحان عبور الحصن

الفجيرة يسعى إلى تعزيز صدارته في ملعب دبا الحصن

الفجيرة يسعى إلى تعزيز صدارته في ملعب دبا الحصن

يشهد الأسبوع الثامن عشر لدوري أندية الدرجة الأولى لكرة القدم اليوم إقامة 4 مباريات، حيث يلعب دبا الحصن مع الفجيرة المتصدر ويستضيف بني ياس الوصيف الجزيرة الحمراء ويلتقي الذيد مع اتحاد كلباء ودبي مع مسافي·
وتختتم مباريات الجولة غداً بأربعة لقاءات حيث يلعب حتا مع العروبة والرمس مع الإمارات ورأس الخيمة مع دبا الفجيرة والحمريه مع العربي·
ولا تزال المنافسة في منطقة الصدارة على بطاقتي الصعود لدوري المحترفين فوق صفيح ساخن مع استمرار لعبة تبادل المقاعد، ففي الجولة الماضية فقد السماوي قمته وانتقل لمقعد الوصيف بالتعادل مع أسود العوير وقفز الفجيرة الذي استثمر هذه الفرصة من المركز الثاني إلى الأول اثر فوزه على حتا وانتقل العروبة من المركز الخامس إلى الثالث بعد نزيف دبي وحتا وتراجع الأخيرين خطوة إلى الوراء·
هذا السيناريو يمكن حدوثه في هذه الجولة أيضاً مع استمرار التقارب في النقاط فالفارق بين الفجيرة الذي يعتلي الصدارة وبني ياس صاحب المركز الثاني نقطتين ودبي وحتا اللذين يحتلان المركزين الرابع والخامس برصيد 32 نقطة بينهما ومقعد الوصيف 3 نقاط والعروبة الثالث بينه وبين المركز الثاني نقطتين·
وتقف فرق الجزيرة الحمراء السادس برصيد 30 نقطه واتحاد كلباء والإمارات السابع والثامن برصيد 28 نقطة لكل فريق على أهبة الاستعداد لدخول المقدمة نتيجة هذا الفارق الذي يجعل صراع المنطقه الدافئة ساخناً أيضاً فالذيد ودبا الحصن يشتركان في رصيد 20 نقطة ويقف خلفهما الرمس 19 نقطة ثم رأس الخيمة 18 نقطة ثم دبا الفجيرة والعربي ولكل فريق 16نقطة ولهذا فالخوف من الهبوط الكبير الذي يشمل 8 فرق والرغبه في النجاة تعطي المبارايات المزيد من القوه والاثارة·

دبا الحصن * الفجيرة
القلعة والقمة

يدخل الفجيرة صاحب المركز الأول برصيد 35 في تحدي صعب عندما يحل ضيفاً على دبا الحصن، فالفريق الذي اعتلى صدارة المسابقة بجهده في الجولة الماضية بالفوز على حتا بهدفين نظيفين وبمساعدة أسود العوير الذين حرموا السماوي من نقطتين غاليتين أبعدته عن المركز الأول عليه ان يتخطى محطة الحصن كون الفريق المضيف يعمل له الجميع ألف حساب خاصة مع الصحوة التي يشهدها حالياً ويسعى من خلالها فريق دبا الحصن لمصالحة جماهيره وبالابتعاد عن صراع الهبوط وطي صفحة الدور الأول الذي نزف خلاله الفريق الكثير وهو يحتل الان المركز العاشر برصيد 20 نقطة ويطمح بالطبع دخول دائرة الامان بالمنطقة الدافئة·
وينتظر ان يستمتع جمهور الناديين بلقاء حافل بالقوة والندية فالفجيرة بقيادة المدرب الأرجنتيني ميجيل ومعه المحترفين أحمد هايل وجواد الهاجري ومحمد عبدالله والعائد من صفوف الشعب يوسف عبدالله الذي يعد هذا اللقاء هو الأول له مع ناديه القديم سيتشبث بقوة بالقمة لأن الهزيمه تعني انتقالها إلى بني ياس في حالة فوزه ولكن دبا الحصن لن يكون على استعداد بالطبع للتنازل ولو عن نقطة واحدة فالفجيرة يبحث عن الصدارة ودبا الحصن ينشد الامان·

بني ياس * الجزيرة الحمراء
التعويض

يدخل بني ياس مباراته مع الجزيرة الحمراء طامحاً في حصد النقاط الثلاث لتعويض نزيف النقاط الذي تعرض له في الجولة الماضية بالتعادل مع أسود العوير والذي كلفه فقدان القمة وانتقاله لمقعد الوصيف برصيد 35 نقطة·
اما الجزيرة الحمراء الذي يحتل المركز السادس برصيد 30نقطة فهو الاخر يحلم بالنقاط الثلاث ليبتعد عن مطاردة اتحاد كلباء والإمارات من جهة فالاثنين على بعد نقطتين منه ثم الرغبة في القفز خطوتين أو ثلاثاً إلى الأمام باعتبار انه يبتعد عن المركز الثالث بثلاث نقاط والمركزين الرابع والخامس نقطتين·
وفي ضوء هذه المعايير لن تكون المباراة سهلة على الفريقين ولا ننسى ان السماوي صاحب الأرض بقدر اهتمامه بموقعه بالصدارة فإنه يخشى هو الاخر الانزلاق خطوتين للخلف فبينه والمركزين الرابع والخامس 3 نقاط والمركز الثالث نقطتين·
واذا كان السماوي يمتلك خطي هجوم ودفاع جيدين فالجزيرة الحمراء هو الاخر لايمكن الاستهانه به فبني ياس مازال هو صاحب أفضل خط دفاع في المسابقه ولم تهتز شباكه سوى 15 مره مقابل 22 مرة على الجزيرة الحمراء بينما أحرز هجوم السماوي 37 هدفا وهو ثالث أفضل خط هجوم بفارق هدف واحد عن اتحاد كلباء والإمارات ولكل فريق 38 هدفا بينما سجل لاعبو الجزيرة الحمراء 31هدفا·
السؤال الذي يطرح نفسه هو هل ينجح مدرب بني ياس التونسي لطفي البنزرتي ومعه أوراقه الرابحة نواه انوكاشي وبابا جورج وعادل حبوش في إسعاد جماهير السماوي أم ان المدرب المواطن أحمد لشكري ومعه درويش بوصفارد والمحترف مصطفي شهير سيقودان الفريق للفوز العاشر هذا الموسم؟
وكان الجزيرة الحمراء قد فاز على السماوي بالدور الأول 3/1 ولهذا فاللقاء يحمل الطابع الثأري·

الذيد* اتحاد كلباء
جراح قديمة

يذهب اتحاد كلباء إلى ملعب الذيد للعمل على رد اعتباره والعودة بالنقاط الثلاث بعدما نزف بالدور الأول غالياً بالخسارة على ملعبه 3/2 ولكن النتائج الأخيرة توكد ان اتحاد كلباء اليوم ليس مثل الأمس بعدما استرد بريقه وعافيته وعلى العكس تماماً الذيد الذي كان من فرسان البداية لم يعد على حاله وتلقى خلال الجولات الأخيره 5 هزائم متتالية آخرها أمام الإمارات 1 /2 وقبلها من الحمرية والجزيرة الحمراء والعربي والفجيرة وهو منذ 7 جولات لم يتذوق حلاوة الفوز الأمر الذي سينشده بالطبع اليوم·
ويمكن القول ان كفة اتحاد كلباء الذي يحتل المر كز السابع برصيد 28 نقطة هي الأرجح وهو الفريق الذي يمتلك أقوى خط هجوم بالمسابقة بالتساوي مع الإمارات ولكل فريق 38 هدف يسعى بقوة لدخول دائرة المنافسة على الصعود في ظل وجود المحترفين اندريه ميشيل الفرنسي ودانتاس البرازيلي اللذين اثبتا انهما صفقتين رابحتين وسينضم اليهما اليوم السنغالي خادم ضيوف في أول ظهور له بعدما حل بدلاً من الفرنسي مولودي·
هل سيكون الذيد على موعد مع الهزيمة السادسة اليوم أم سيعمق جراح فرسان القلعة الكلباوية الصفراء بحرمانهم من النقطة السادسة هذا الموسم بالفوز ذهاباً وإياباً·

دبي * مسافي
تعديل وضع

يسعى فريق دبي عندما يلتقي مسافي إلى تضميد جراح الجولتين الأخيرتين اللتين نزف خلالهما أسود العوير 4 نقاط ثمينة بالتعادل مع كل من دبا الفجيرة سلبياً وبني ياس 2/2 ولهذا أصبح الفريق في موقف لايحسد عليه في منطقة الصدارة باتساع الهوة بينه والفجيرة الأول إلى 5 نقاط ومقعد الوصيف 3 نقاط وتساويه مع حتا الخامس في رصيد 32 لكل فريق·
ويتقدم أسود العوير في المركز الرابع بفارق الأهداف بينما لايبعدهم عن المركز السادس سوى نقطتين ولهذا يحتاج الفريق اليوم لاستعادة نغمة الفوز من جديد·
اما مسافي الذي يحتل المقعد قبل الأخير فهو رغم مركزه بالقاع الا انه من الفرق التي لاتؤمن جوانبها ولاننسى نجاحه بقيادة مدربه المصري جمال حمزة من الفوز على العروبة في ملعب الأخير قبل ثلاث جولات بثلاثية ولهذا فهو من الفرق التي لايستهان بها وفي الجولة الأخيرة خسر بصعوبة بملعب أبناء دبا الفجيرة بهدف نظيف ويحلم الفريق اليوم لتحقيق مفاجأة يعزز بها آماله في الهروب من صراع الهبوط حيث لايمتلك سوى 12 نقطة وهو بحاجه للمزيد من حصد النقاط في الدور الثاني لأجل تحقيق مايصبو إليه·
ويبقى السؤال هو هل يتنازل أسود العوير بملعبهم عن النقاط الثلاث أم انهم سيقاتلون لأجل الفوز بها والاجابة والواقع يشير إلى ان الكفة تميل كثيراً نحو فريق دبي الأفضل هجوماً حيث أحرز لاعبوه 31 هدفا مقابل 15 لمسافي ويعد دبي الأحسن دفاعاً أيضاً حيث اهتزت شباكه 20 مرة مقابل 35 على مسافي·
وكان أسود العوير ارتووا من نقاط مسافي في لقاء الذهاب بالفوز على ملعبه برباعية نظيفة·

اقرأ أيضا

وكيل جاريث بيل يستبعد رحيله معاراً عن ريال مدريد