الاتحاد

عربي ودولي

طهران وواشنطن تتبادلان التهديدات


عواصم-وكالات أنباء: وجهت إيران تحذيرا قويا الى الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي إضافة الى ألمانيا أمس قبيل المحادثات التي أجرتها تلك الدول في موسكو لبحث برنامج إيران النووي، وقالت إن أي ضغط مهما بلغت قوته لن يجبرها على التراجع عن برنامجها، فيما أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أن كل الخيارات مطروحة من أجل منع إيران من التزود بالسلاح النووي، لكن بلاده تعمل بكل جد لحل هذه القضية دبلوماسيا ·
فقد هدد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أمس خلال استعراض عسكري جرى جنوب العاصمة طهران بأن 'الجيش الإيراني سيقطع يد أي معتد'،وقال في خطاب ألقاه في اليوم الوطني للجيش إن'ذلك يترك الأعداء في خزي وعار'، مؤكدا 'أن الأعداء يعرفون بأن الجيش الإيراني هو من بين أقوى الجيوش في العالم'·
وأضاف 'يجب أن يكون الجيش مجهزا ومستعدا دائما ويجب أن يتقن أحدث ما توصلت اليه التكنولوجيا للرد على أي عدوان'، مؤكدا أن'إيران تناصر السلام الاقليمي والعالمي لكن القوات المسلحة الإيرانية في نفس الوقت مستعدة للتضحية بنفسها لصالح البلاد والوقوف بحسم ضد أي اعتداء من قبل الأعداء'· وضم العرض طوربيدات وغواصات صغيرة فضلا عن صواريخ (نازعات 10) و(زلزال 1)·
وقال عبد الرحيم موسوي رئيس أركان الجيش الإيراني قبل العرض العسكري 'كنا رحماء بأعدائنا خلال الحرب مع العراق ولكننا اذا وقفنا في وجه أميركا فلن يرحم أي من أبناء شعبنا (القوات الأميركية)·
وصرح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي 'أن اجتماع الدول الخمس وألمانيا في موسكو مهم بالنسبة للدول المشاركة فيه أكثر من أهميته بالنسبة لنا، لأنها اذا ارتكبت خطأ، فانها ستتكبد خسائر'·
واستبقت روسيا اجتماع الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن والمانيا برفضها لفكرة فرض عقوبات على القيادة الإيرانية· وأعرب متحدث باسم وزارة الخارجية الروسية'إننا مقتنعون أن فرض العقوبات واستخدام العنف لن يؤديا إلى حل'·
وشدد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان على الحاجة الماسة لتكثيف الجهود الدبلوماسية من أجل التوصل الى حل تفاوضي بخصوص الملف النووي الإيراني ، داعيا طهران الى تعليق مؤقت لأنشطتها النووية لاستعادة ثقة المجتمع الدولي·
وناشدت الصين طهران العمل على ايجاد حل دبلوماسى للازمة المتصلة ببرنامجها النووي معربة عن قلقها من التطورات الأخيرة التي طرأت على هذا الملف·
وبحثت (الولايات المتحدة، روسيا، فرنسا، بريطانيا، والصين) إضافة الى ألمانيا في موسكو اجراءات متابعة الأزمة النووية الإيرانية· وقال متحدث باسم السفارة الاميركية في موسكو ان الستة يناقشون اعلان إيران تمكنها من تصميم أجهزة طرد مركزي 'بي '2 الأكثر فعالية لتخصيب اليورانيوم من 'بي '1 التي تملكها·مضيفا أن الاعلان الإيراني 'يعزز القلق العميق للمجموعة الدولية والوكالة الدولية للطاقة الذرية'· وذكر أن المجتمعين يبحثون اجراءات عقابية محتملة مثل تجميد الأرصدة وفرض قيود على تنقل مسؤولين إيرانيين·
على صعيد متصل أعلن جيمس كيث في وزارة الخارجية الاميركية ان الرئيس جورج بوش سيدعو غدا الخميس نظيره الصيني هو جينتاو الى أن تتحمل الصين 'مسؤولياتها' الدولية في الازمة النووية الايرانية من خلال دعم الجهود الاميركية والاوروبية·

اقرأ أيضا

المكسيك تنشر عشرات آلاف الجنود على الحدود مع أميركا