الاتحاد

دنيا

المنتدى العالمي للمحررين يحدد اتجاهات جديدة في غرف الأخبار

تحرير الصحف والمواقع أمام اتجاهات جديدة

تحرير الصحف والمواقع أمام اتجاهات جديدة

أبوظبي (الاتحاد)- دعا المنتدى العالمي للمحررين جميع مسؤولي الصحف والناشرين في العالم إلى المساهمة في إعداد تقرير جديد حول أفضل السبل لإدارة تعليقات القراء على شبكة الإنترنت، على أن يتركز ذلك على كيفية التعاطي والتعامل مع خطابات الكراهية والقذف والتجريح التي توضع على محتويات مواقع الصحف والمؤسسات الإخبارية.
وقالت شيرلين آريتونن، المدير التنفيذي للمنتدى، في بيان وصلتنا نسخة منه، أن إدارة تعليقات القراء على المواقع الإخبارية أصبحت تحدياً متزايداً، وأن على المحررين الذين يؤمنون بحرية التعبير تقع مسؤولية كيفية معالجة التعليقات المتزايدة على منصاتهم، مشيرة إلى أن خطاب كراهية يطرح مشكلة عملانية، ويثير نزاعاً أخلاقياً، في حين قال ستيورات شيشلون، المدير المساعد لبرنامج الإعلام في «مؤسسات المجتمع المفتوح» (أو. إي. إف)، إن العديد من وسائل الإعلام الموزعة في العالم تعتبر الآن مسؤولة عن المحتوى المنشور على مواقعها من قبل أطراف ثالثة.
مقابلات خاصة
وجاء إطلاق هذه الدعوة خلال دورة المنتدى التي عقدت في بانكوك بتايلاند من 2 إلى 5 يونيو الجاري. ومن المقرر أن يقوم باحثون بإجراء مقابلات خاصة بتجارب الصحف والمواقع الإخبارية مع مشكلات تعلقيات الكراهية والتجريح، قبل وضع تقرير نهائي. ويذكر أن المنتدى هو شبكة للمحررّين والمسؤولين عن التحرير في آلاف الصحف والمؤسسات الإخبارية. إلى ذلك أصدر المنتدى العالمي للمحررين دليله السنوي التاسع الذي خصصه لرصد ودراسة خمسة اتجاهات حالية مهمة في غرف التحرير والأخبار، وهي: اتجاه المحتوى المحمول؛ والابتكار في أساليب رواية القصص الصحفية؛ والمحتوى الرقمي المدفوع؛ والإعلام الاجتماعي؛ واتجاه البيانات والقياس. ويأتي التقرير في وقت تدخل فيه الصحافة عصراً جديداً، وبات من الضروري أن يواكب فيه العاملون في قطاع الصحافة والأخبار أحدث الاتجاهات والتطورات خلال العام.
وبهذه المناسبة قال أريك بجيراغير، رئيس منتدى المحررين العالميين ورئيس ومدير تحرير صحيفة كريستاليت داجبلاد الدنماركية إنه في الوقت الذي يكافح فيه المحررون حول العالم، ويواجهون تحديات مستمرة ومتواصلة على خلفية الموازنات المتقشفة، وفرق عاملين صغيرة في غرف الأخبار، تظهر كذلك اتجاهات عدة تصب في جعل مهنة الصحافة «مهنة واعدة ومهمة وذات قيمة» مهمة، كما يقول.
مشروع
وجاء إصدار التقرير بالتعاون مع «مشروع تشكيل مستقبل نشر الأخبار»، التابع للجمعية العالمية للصحف وناشري الأخبار، الذي يهتم بتعريف وتحليل ونشر جميع الأفكار والفرص المهمة التي يمكن أن تفيد ناشري الأخبار عبر العالم، وهو يقوم أيضاً بتزويد أعضاء الجمعية بأبحاث وتقارير عن هذه التطورات، إلى جانب معلومات لافتة لجميع أولئك الذين يحتاجون متابعة اتجاهات قطاع الصحافة.
وذكر التقرير أن اتجاه التحرير في الإعلام المحمول يعود لأهمية الاستفادة من طفرة أجهزة الكمبيوتر الكفية والهاتف المحمول، من خلال توقعات ارتفاع الطلب على هذا المحتوى، مشيراً إلى الطفرة في مبيعات هذه الأجهزة العام الماضي، وتوقعات باستمرار نموها في المستقبل القريب، «وحيث يقضي الناس أكثر من أي زمن مضى وقتاً أطول بالدخول والاطلاع على الأخبار على أجهزتهم المحمولة، ويتنامى الطلب على المحتوى «الجيد».

اقرأ أيضا