الاتحاد

عربي ودولي

ثمانية قتلى بتفجير حافلة في مقديشو

قال شهود عيان إن انفجار قنبلة على الطريق اسفر عن مقتل ثماني نساء على الأقل كن في حافلة صغيرة في جنوب العاصمة الصومالية مقديشو أمس · وقالت شاهدة عيان تدعى فرح محمد إن السائق والمحصل وراكبين آخرين في الحافلة اصيبوا بجروح طفيفة·
وقالت لرويترز ''قتل ثماني نساء على الأقل عندما انفجرت قنبلة على الطريق في الحافلة الصغيرة التي كانت تقل عددا من الركاب'' مضيفة أنها رأت جثث الضحايا بعضها تمزق إربا· وأكد عبد الله إبراهيم عمر المتحدث باسم الشرطة وقوع الانفجار لكنه لم يذكر المزيد من التفاصيل· وقال الشاهد أحمد جمال ''كانت قنبلة تم التحكم فيها عن بعد لكنها أخطأت هدفها فيما يبدو·· لقد مرت شاحنة حكومية تقل عددا من الجنود بعدها بثوان·'' ونفذ مسلحو ''المحاكم الاسلامية'' الكثير من التفجيرات في الطرق على غرار ما يحدث في العراق مستهدفين قوات الحكومة الصومالية المؤقتة والجيش الاثيوبي الذي يدعمها· وغرق الصومال في الفوضى منذ أن أطاح قادة فصائل بمحمد سياد بري عام ·1991 ولكن العنف تفاقم منذ طرد قوات الحكومة الانتقالية الصومالية التي تدعمها القوات الاثيوبية نظام ''المحاكم الاسلامية '' من مقديشو في نهاية عام 2006 ·
من ناحيته دعا الاتحاد الأفريقي ورئيس الوزراء الصومالي نور حسن حسين الدول الافريقية الى تزويد قوة السلام الافريقية المنتشرة في الصومال مزيدا من الوحدات، وذلك إثر القمة العاشرة للاتحاد في اديس ابابا· ففي ''بيان حول الوضع في الصومال''، وجه القادة الأفارقة أمس الأول ''نداء ملحا الى الدول الأعضاء لتقدم الوحدات والموظفين الضروريين بهدف بلوغ العديد المطلوب للقوة'' والذي حدده الاتحاد في يناير من العام الماضي بثمانية آلاف عنصر·
من جهته، دعا رئيس الوزراء الذي عين في نوفمبر الماضي نور حسن حسين الى ''انتشار كامل وعاجل للقوة الافريقية وامكان استبدالها بقوة دولية وأعتبره ''خطوة اساسية على طريق إعادة بناء مؤسساتنا واحتمال استعادة الصومال وضعها الطبيعي''· واكد حسين انه بدأ الحوار مع المعارضين في الصومال، داعيا ''جميع الصوماليين الى انتهاز هذه الفرصة الجديدة والانضمام الى عملية المصالحة''·

اقرأ أيضا

الحكومة الفلسطينية تطالب واشنطن بالتراجع عن قراراتها العقابية