الاتحاد

أخيرة

إرجاء المحاكمة في قضية صور كايت ميدلتون

كايت ميدلتون (رويترز)

كايت ميدلتون (رويترز)

نانتير، فرنسا (أ ف ب)

أرجأ القضاء الفرنسي إلى الثاني من مايو محاكمة ستة صحفيين ومصورين ومديري صحف بتهمة المساس بالحياة الخاصة، بعد نشر صور في عام 2012 تظهر فيها كايت ميدلتون زوجة الأمير البريطاني وليام، بلباس البحر، على ما أفاد مصدر قضائي.
ويحاكم في هذه القضية التي أثارت سخط العائلة الملكية البريطانية مديرة تحرير مجلة «كلوزر» ورئيس المجموعة الصحفية «موندادوري» مالكة المجلة والمدير العام المنتدب لصحيفة «لا بروفانس» ومصورة من هذه الصحيفة، فضلاً عن مصورين يعملان لحساب وكالة باريسية، وهم متهمون بالمساس بالحياة الخاصة.
وتمكن محامي المصورين في الوكالة الباريسية من الحصول على تأجيل لجلسة المحاكمة التي كانت مقررة أمس الثلاثاء، لتحضير دفاعه عن موكليه، إذ إنه تولى القضية في الآونة الأخيرة.
وكانت مجلة «كلوزر» الصادرة في جنوب فرنسا نشرت صوراً لدوقة كامبريدج كايت ميدلتون، عندما كانت مستلقية في الشمس على شرفة دارة خاصة في جنوب فرنسا، حيث كانت تمضي عطلة مع زوجها الأمير وليام.
وقبل ذلك بأيام، نشرت صحيفة «لا بروفانس» صوراً للأميرة بلباس البحر في المكان ذاته، لكنها نفت أن تكون مصورتها هي التي التقطت صور الأميرة. ونشرت صحف أوروبية أخرى الصور بعد ذلك.
وتقدم الزوجان يومها بشكوى لمعرفة هوية صائد الصور الذي التقطها.

اقرأ أيضا