الاتحاد

الاقتصادي

مواصفات تشارك في اجتماع فنية التقييس الخليجية


بمشاركة دولة الإمارات، يعقد اليوم بالعاصمة السعودية الرياض الاجتماع الثامن للمجلس الفني لهيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية·وقال سعادة وليد بن فلاح المنصوري، مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس 'مواصفات'، الذي سيرأس وفد الدولة خلال الاجتماع، إن المجلس سيناقش عددا من المواضيع المهمة أبرزها مذكرة للأمانة العامة لهيئة التقييس بشأن اقتراح تشكيل لجنة فنية خليجية لقطاع مواصفات النفط والغاز ومذكرة للأمانة العامة لهيئة التقييس بشان آلية ترقيم المواصفات القياسية الخليجية وأسلوب التقديم والنماذج الموحدة لأغلفة المشاريع والمواصفات القياسية الخليجية وآلية ترقيم مشاريع المواصفات القياسية· وأوضح سعادته أن المجلس سيبحث كذلك مذكرة الأمانة العامة لهيئة التقييس بشأن إقرار الحساب الختامي للهيئة للعام 2005 ومذكرة الأمانة العامة لهيئة التقييس بشأن المجموعة العربية لترجمة المواصفات ومذكرة الأمانة العامة لهيئة التقييس بشأن حث الدول الأعضاء للمشاركة في أنشطة اللجان الدولية للمواصفات في المجالات ذات الأولوية للمنطقة ومذكرة لأمانة العامة لهيئة التقييس بشأن اختيار شعار الهيئة وخطاب دولة الكويت بشأن وضع نموذج موحد للمنتجات الغذائية غير المطابقة للمواصفات بدول المجلس· وأشار سعادته إلى أن المجلس الفني لهيئة التقييس لدول مجلس التعاون اعتمد خلال اجتماعه بابوظبى الشهر الماضى 53 مواصفة خليجية موحدة جديدة في قطاعات الأغذية والمنتجات الكيميائية منها مواصفات إلزامية خاصة بالسردين المعلب والأسماك المجمدة والتبغ المعسل وتحديث المواصفات الإلزامية المعمول بها حاليا كمواصفات وطنية بدول المجلس والخاصة بالمشروبات الغازية والحليب المجفف والجبن المطبوخة وبيض الدجاج والأرز بالإضافة إلى مواصفات بطاقات الاغذية وفترات الصلاحية التي تم تحديثها طبقا للنسخ الدولية الحديثة·
كما اعتمد تحديث مواصفات فحص منتجات الخضر والفاكهة والإرشادات الخاصة بالفحوص الميكروبية للأغذية وفي قطاع المنتجات الكيميائية اعتمد تبني 21 مواصفة دولية خاصة بالورق والدهانات والملابس· وأكد سعادة وليد بن فلاح المنصوري أهمية النشاط الموحد للمواصفات القياسية الخليجية في المرحلة المقبلة وما يتبعه من أنشطة تتعلق بجودة الإنتاج الخليجي الوطني ومطابقة السلع والمنتجات المستوردة المعروضة بالأسواق واتاحة الطرق الرسمية للفحص والاختبار وأخذ العينات وطرق المعايرة وشهادات الاعتماد للجهات الحكومية والرقابية والقطاع الخاص· وأشار إلى ما توصلت إليه هيئة التقييس الخليجية من وضع أسس قوية لأنشطة التقييس بدول المجلس طوال العقدين السابقين مما يستلزم الانطلاق نحو تنفيذ هذه الأسس على ارض الواقع بآلية أكثر سرعة وتوافقا ما يحدث على المستوى العالمي الآن·

اقرأ أيضا

التنبؤ بالأعطال .. أحدث حلول التقنيات الذكية لصيانة العقارات