الاتحاد

أخبار اليمن

الميليشيات تمنع 36 منظمة إغاثية من العمل بمناطقها

عدن (الاتحاد، وكالات)

دعا وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة اليمني، عبد الرقيب فتح، المجتمع الدولي إلى ممارسة الضغوطات على ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، لرفع يدها عن التدخل في عمل المنظمات الإغاثية الدولية، والسماح بمرور المساعدات إلى المحتاجين في المحافظات كافة. وطالب برفع تقارير إلى مجلس الأمن عن انتهاكات الميليشيات بحق الأعمال الإغاثية والإنسانية.
وأكد بعد منع الميليشيات الانقلابية 36 منظمة إغاثية دولية من العمل في المحافظات الخاضعة لسيطرتها ومنع تنقلها بين تلك المحافظات، أن الوضع الإنساني لا يحتمل وضع التعقيدات والعراقيل أمام المنظمات الإغاثية. وطالب المنظمات الإغاثية الدولية الالتزام بمبدأ لامركزية العمل الإغاثي، الذي اعتمدته اللجنة العليا للإغاثة كوسيلة لإيصال المواد الإغاثية إلى المحافظات كافة.
وطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته القانونية كاملة، وتحديد مواقف واضحة من ممارسات الميليشيات الانقلابية بحق الأعمال الإنسانية في اليمن. وأوضح أن اللجنة العليا للإغاثة ملتزمة تقديم التسهيلات كافة لعمل المنظمات الإغاثية العاملة في اليمن، مثمناً الخطة الإغاثية لدول التحالف الداعمة للحكومة الشرعية في اليمن.
وكان القيادي الحوثي، الذي عينته الميليشيات وكيلاً لوزارة الصحة، عبد العزيز الديلمي، قد أصدر تعميماً بمنع تحركات 36 منظمة دولية إغاثية، زاعماً أن تلك المنظمات لا تعمل تحت إشراف وزارة الصحة، وتعمل منفردة. وألزم التعميم بمنع تحركات هذه المنظمات، حتى تشرف عليها وزارة الصحة بحكومة الحوثيين وترخص لها، وهو المبرر الذي تتخذه الميليشيات لنهب وتوجيه المساعدات والعمل الإغاثي، وحرمان المستحقين من الحصول عليها، وذلك لتمويل ما تسميه المجهود الحربي.

اقرأ أيضا