الاتحاد

الرياضي

الزواوي: قدمت كل ما عندي ولابد من التضحية

يوسف الزواوي

يوسف الزواوي

علمت ''الاتحاد'' أن لجنة الكرة بنادي الشارقة حاولت إقناع المدرب التونسي يوسف الزواوي بالعدول عن الاستقالة التي تقدم بها مساء أمس الأول لكـــن المـــدرب أبلغها أنه أعطى كل ما عنده وهو يرى بأن الطريق شبه مسدود لأن حال الفريق لم يتغير·
وأكد الزواوي أنه اتخذ القرار لتسهيل مهمة مجلس الإدارة للبحث عن مدرب بديل لإصلاح حال الفريق من أجل تحقيق نتائج إيجابية في الدور الثاني·
وأضاف: الظروف التي واجهتها مع الفريق أثرت على الطموحات التي كنت آملها عندما توليت الإشراف على الفريق في بداية الموسم الحالي، لافتــــاً إلى أن استمراره في مهمتـــــه كان سيــشكل عبئاً كبيراً على جميع الأطراف وكذلك لم يكن أمامه أي خيار آخر سوى الاعتذار عن تكملة المشوار·
وأكد الزواوي أن النتائج التي تحققت في الدور الأول لم تتماش مع الجهود المبذولة من جانب مجلس الإدارة والجهاز الفني وكان يأمل في أن تؤتي تلك الجهود ثمارها لكن الظروف استمرت على حالها، لافتاً إلى أن تلك الجهود لن تذهب هباءً بل سيحصد الفريق ثمارها في المرحلة القادمة متمنياً أن تتحسن الظروف وأن ينهض الفريق من كبوته·
وقال الزواوي إن وضع الفريق في آخر أربعة أسابيع يعطي الأمل بتجاوز الأزمة مع قناعته بأن المرحلة القادمة تتطلب جهداً وعملاً كبيرين من الجميع·
ونفى الزواوي وجود أي توتر في العلاقة بينه وبين اللاعبين قائلاً إن هذه العلاقة متينة جداً ومبنية على الاحترام المتبادل، كما أثنى الزواوي على العلاقة التي تربطه بمجلس الإدارة ولجنة الكرة بقيادة الشيخ أحمد بن عبدالله آل ثاني مقدماً الشكر للمجلس على تعاونه طوال الفترة التي عمل بها في النادي، لافتاً إلى أنه لمس كل التقدير من رئيس وأعضاء المجلس الذين تعاملوا معه باحترافية كاملة· كذلك قدم الزواوي الشكر للجهاز الإداري واللاعبين على تعاونهم معه إلى أبعد الحدود رغم كل الظروف الصعبة التي واجهت الفريق وبالتحديد في النصف الأول من الدور الأول·
وطالب الزواوي جماهير النادي الالتفاف حول فريقها مشيراً بأن الدعم الجماهيري سيعطي إضافة قوية للفريق في الدور الثاني·

اقرأ أيضا

"اكويا" بطل كأس رئيس الدولة للخيول العربية في إيطاليا