الاتحاد

عربي ودولي

القاعدة تتبنى الهجوم على السفارة الإسرائيلية في موريتانيا

أعلن ما يسمى بتنظيم ''القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي''، مسؤوليته عن الهجوم على السفارة الإسرائيلية في العاصمة الموريتانية نواكشوط، وذلك بحسب بيان بثته قناة ''الجزيرة'' القطرية ونسبته للتنظيم الإرهابي· وبدون إعطاء تفاصيل إضافية·
وكان ستة مسلحين قد هاجموا سفارة إسرائيل في نواكشوط الجمعة الماضي واطلقوا الرصاص من أسلحة رشاشة على مبانيها قبل أن يلوذوا بالفرار اثر رد فوري من الجنود الموريتانيين المكلفين حراسة البعثة الدبلوماسية·
وأعلن سفير اسرائيل بواز بسموث حينها عدم سقوط اي ضحية بين موظفي السفارة· لكن ثلاثة فرنسيين كانوا قرب مطعم ومرقص يقع على بعد بضعة أمتار من السفارة أصيبوا على ما افاد مصدر قريب من التحقيق· يذكر أن التنظيم الإرهابي الذي أعلن مسؤوليته عن الهجوم كان يعرف سابقاً باسم ''الجماعة السلفية الجزائرية للدعوة والقتال''، وغير اسمه ليصبح ''تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي'' بعد أن أعلن انضمامه لتنظيم ''القاعدة'' الإرهابي وولاءه لزعيم التنظيم أسامة بن لادن·
من جهة أخرى طالب حزب التجمع الوطني للإصلاح والتطور الإسلامي الموريتاني بقطع العلاقات بين موريتانيا وإسرائيل على ''الفور''، ودان في الوقت نفسه الهجوم الذي استهدف السفارة الإسرائيلية في نواكشوط· واعتبر التجمع الوطني في بيان تسلمت وكالة فرانس برس نسخة منه، أن هذا الهجوم ''يعيد طرح مسألة العلاقات المشينة التي أقامتها موريتانيا مع العدو الصهيوني على الرغم من إجماع الطبقة السياسية على رفض هذه العلاقات''·
وأضاف: ''نطالب بقطع هذه العلاقات على الفور''· لكن الحزب انتقد الهجوم على السفارة الإسرائيلية الذي من شأنه أن يهدد -كما قال- السلام والأمن في البلاد· وأوضح: ''نرفض وندين من حيث المبدأ رفضاً قاطعاً استخدام العنف وسيلة للتعبير السياسي''·
وجمهورية موريتانيا الإسلامية واحدة من البلدان النادرة في الجامعة العربية التي تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل منذ ·1999

اقرأ أيضا

سفينة "أوشن فايكنج" تنقل 403 مهاجرين إلى إيطاليا