الاتحاد

ألوان

«ملكة الثلج».. إبداعات لأميرات ديزني من أساطير الخيال

لقطة من فيلم ديزني «ملكة الثلج» من عرض سابق (من المصدر)

لقطة من فيلم ديزني «ملكة الثلج» من عرض سابق (من المصدر)

نسرين درزي (دبي)

وصلت إلى دبي الأختان آنا وإليسا من العائلة الملكية بفيلم ديزني «ملكة الثلج» الحائز جائزة الأوسكار، في زيارة هي الأولى من نوعها إلى المنطقة لتقديم أضخم استعراض عالمي للأطفال.

تتلون قاعات مركز دبي التجاري العالمي بين 10- 13 من الجاري بلوحات تعبيرية من أساطير الخيال تروي قصصا مبهرة عن أرستقراطية الحركة وأزياء أميرات ديزني الجميلات وأبطالها الشجعان.
ويأتي استعراض«ملكة الثلج» بعد النجاح الذي حققته النسخة الأولى لعرض «ديزني على الجليد» الذي استضافته مدينة دبي العام الفائت، في تأكيد على مكانتها العالمية كواحدة من أكثر الوجهات المختارة لاستضافة الفعاليات الضخمة.

مفاجأة الاستعراض

وذكر علي الحيدري المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة المنظمة، أن استضافة مثل هذه الأحداث العالمية يثري الحركة السياحية والثقافية في المنطقة عموما وفي الإمارات خصوصا.

وأورد أن التعاون دائم مع الجهات المعنية بالترويج للوجه الحضاري للبلاد على غرار دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي التي تسعى إلى نشر الوعي واستقطاب السياح انسجاماً مع رؤية الإمارة لتكون الوجهة السياحية الأولى والمركز الرائد عالميا.
وأشار إلى المحتوى الثري الذي يتمثل بالاستعراض الراقي «ملكة الثلج» من خلال الأداء الفني للتزلج والأكروبات. مع التركيز على مفهوم التحلي بالإرادة الصلبة لتحقيق الأحلام والاستعانة بالإيمان، وكلها مشاهد يكشفها العمل حيث يعيش الحالمون من المشاهدين الصغار روعة تحقيق الأمنيات.
وكشف عن مفاجأة الاستعراض وذلك في الفصل الثاني منه حيث تظهر الأختان آنا وإليسا سليلتا العائلة الملكية في أروع أفلام الرسوم المتحركة على الإطلاق، وتتواصلان مع الجمهور على طريقة القصص الحافلة بالحركة والمغامرة.
وعن الفئات العمرية المتوقع أن تحضر «ملكة الثلج»، لفت علي الحيدري إلى أن الاستعراض الذي يعبق بالألوان المخملية يخاطب كل أفراد الأسرة. فكما يستدعي اهتمام صغار السن فهو يحرك ذاكرة الآباء مع الشخصيات الآسرة التي تمثلها كل من سيندريلا والأميرة النائمة وبياض الثلج في بحثهن عن السعادة الحقيقية.

فاتنات المسرح
وفي تلخيص عن الرواية الراقصة التي يمثلها أبطال ديزني لجمهورهم في دبي، تسرد آنا وإليسا ومعهما رجل الثلج المضحك أولاف رحلتهم البطولية في مشهد استعراضي تكلله الثلوج.

ويرتدي مسرح المركز التجاري العالمي حلة خاصة تنسجم مع اللوحات العريضة والأحداث المتسارعة للعمل الفني الذي استغرق التجهيز له عدة أسابيع.
وهو يخرج إلى العلن من عالم العجائب الذي يحكمه الأبطال وينطلق فيه الخيال بأجمل صوره المزركشة بالأمل.
أما فاتنات المسرح فهن 8 أميرات من ديزني: أريل، بل، سيندريلا، رابونزل، تيانا، ياسمين، الأميرة النائمة وبياض الثلج.
وتأتي أهمية استعراض «ملكة الثلج» من حجم الإنتاج الذي كرس له عبر استقدام أفضل الأسماء العالمية في مجال الإبهار المسرحي.
وقد اختار المنتج كينيث فيلد لتقديم العمل في دبي نخبة من الخبراء في مجالهم، من بينهم المخرجة باتي فينسنت، مصممة الرقصات سيندي ستيوارت، مصمم الديكور روبرت ليتل، مصممة الأزياء إيلونا سوموجي. أما الاستعراض فمن إنتاج فيلد إنترتاينمنت وتنظيم سبورت آند إنترتاينمنت سولوشنز بالاشتراك مع شركة اتصالات ودائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي.

اقرأ أيضا