الاتحاد

عربي ودولي

بوتفليقة يندد بإبادة فرنسا هوية الجزائر

الجزائر، باريس-وكالات الانباء: ندد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أمس بما وصفه بـ'إبادة الهوية' الجزائرية التي ارتكبتها فرنسا بين عامي 1830 و،1962 وقال 'لقد نفذ الاستعمار عملية إبادة لهويتنا وتاريخنا ولغتنا وتقاليدنا··لم نعد نعلم ما إذا كنا أمازيغ (بربر) أم عربا أم اوروبيين أم فرنسيين'· مجددا التأكيد على أنه 'لا خيار أمام الفرنسيين سوى أن يعترفوا بانهم مارسوا التعذيب والقتل والإبادة بين 1830 و1962 وأرادوا القضاء على الهوية الجزائرية بطريقة لم نعد معها لا بربر ولا عربا ولا مسلمين ولم يعد لدينا ثقافة ولا لغة ولا تاريخ'·
وكانت جمعية فرنسا-الجزائر التي يضم مجلس الشرف فيها رئيسين سابقين للحكومة الفرنسية عبرت في بيان أمس عن أسفها لتأجيل التوقيع على معاهدة الصداقة بين البلدين، وقالت إنها تأسف بشدة لتأجيل توقيع اتفاقية الصداقة والتعاون بين الجزائر وفرنسا الذي اعلن عنه خلال زيارة وزير الخارجية فيليب دوست بلازي للجزائر في 10 و11 ابريل·
الى ذلك، أكد وزير الداخلية الجزائري يزيد زرهوني في تصريحات أمس أن أكثر من ثمانين متشددا مسلحا سلموا أنفسهم للسلطات منذ بدء تطبيق ميثاق السلم والمصالحة الوطنية في فبراير الذي تم تبنيه باستفتاء في سبتمبر· وذكرت صحيفتان أن سبعة متشددين مسلحين قتلوا في الأيام الأخيرة·

اقرأ أيضا

مصطفى بكري: "الإخوان" اختطفوا الثورة والدولة في مصر