الاتحاد

عربي ودولي

بدء إجلاء الرعايا الأجانب من نجامينا

مجموعة من الفرنسيين لدى وصولها الى البرافيل قادمة من تشاد

مجموعة من الفرنسيين لدى وصولها الى البرافيل قادمة من تشاد

بدأت فرنسا والولايات المتحدة في إجلاء رعاياها من تشاد فجر امس بعد دخول قوات المتمردين التشادية العاصمة نجامينا·
وقال وزير الدفاع الفرنسي إيرفيه موران إن بلاده أجلت حوالي 400 أجنبي من تشاد فيما اشتد القتال في الدولة الأفريقية بين القوات الحكومية وقوات المتمردين· وقال موران ''لقد أجلينا حوالي 400 شخص رغب جميعهم في أن يغادروا طوعا''· وأرسلت فرنسا ما يزيد على أربع طائرات إلى نجامينا لنقل الأجانب من العاصمة التشادية· واعلنت هيئة الاركان في الجيش الفرنسي ان طائرة اولى اقلعت من مطار نجامينا وفيها 75 مواطنا اجنبيا سينقلون الى ليبرفيل، في اطار عملية اجلاء من تشاد·
وقال الكابتن كريستوف برازوك من هيئة الاركان ''تجمع حوالى 900 شخص في النقاط الثلاث التي حددت لهم في نجامينا قبل ان يتم نقلهم الى قاعدة كوسي العسكرية الفرنسية الملاصقة للمطار''·
واضاف ان ''حوالى 400 منهم يرغبون حاليا بالمغادرة وسنقوم بأكبر عدد ممكن من الرحلات بين نجامينا وليبرفيل ''· ولم يكن في وسع هيئة الاركان ان تحدد على الفور جنسيات الرعايا الاجانب الذين أجلوا مساء السبت·
واعلن مصدر دبلوماسي فرنسي ان اربع طائرات عسكرية فرنسية وصلت الى نجامينا لإجراء عمليات الاجلاء· ويقدر عدد افراد الجالية الفرنسية في تشاد بحوالى 1500 شخص يعيش القسم الاكبر منهم في العاصمة· وفي ليبرفيل، تنتظر طائرة ''بوينج ''777 استأجرتها وزارة الخارجية الفرنسية الاشخاص الذين غادروا نجامينا لنقلهم الى باريس · وقال مصدر دبلوماسي ايضا ان طائرة ''ايرباص أ ''320 للجيش الفرنسي موجودة في ليبرفيل·
وكانت الامم المتحدة اعلنت انها بدأت عملية اجلاء موظفيها من تشاد بعد المعارك التي حصلت وأدت الى دخول قوات متمردة العاصمة نجامينا · ودعت وزارة الخارجية الاميركية مواطنيها الى عدم التوجه الى تشاد، كما دعت الموجودين منهم حاليا فيه الى مغادرته· واصدرت السفارة الاميركية في نجامينا تعليمات لإجلاء الاميركيين، دعت فيها كل اميركي الى الاتصال بالسفارة للتنسيق معها حول سبل اخراجه·
ودعت الاميركيين الى عدم التوجه الى تشاد، كما دعت الموجودين منهم حاليا فيه الى مغادرته · واصدرت وزارة الخارجية الاميركية نشرة تحذيرية تبلغ المواطنين الاميركيين بتدهور الاوضاع الامنية في تشاد· وجاء في التحذير ان على المواطنين الاميركيين ارجاء سفرهم غير الضروري الى تشاد كما على الموجودين في هذا البلد التفكير في مغادرته·
وكشفت مصادر عسكرية أميركية أن سيطرة قوات فرنسية على مطار المدينة سيتيح تنظيم عمليات الإخلاء الاختيارية لقرابة 500 أميركي في تشاد·
وكشف أحد المصادر عن ترتيبات لإرسال فريق عسكري أميركي إلى المنطقة لوضع اللمسات الأخيرة لخطة إجلاء، حال اقتضت الضرورة البدء في عمليات إخلاء إجبارية·
وسيتيح انتشار قوات فرنسية في مطار إنجامينا للولايات المتحدة إرسال طائرات عسكرية مباشرة إلى تشاد، فيما عمل البنتاجون على تحديد طائرة من طراز ''سي ''130 للإقلاع من أوروبا أو الشرق الأوسط لتنفيذ المهمة·وستنحصر الجهود في الاحتفاظ بالحد الأدنى من التواجد العسكري الأميركي في تشاد لإتاحة تنفيذ عمليات إجلاء سريعة·
وسحبت الحكومة الصينية معظم رعاياها من تشاد فور دخول فصائل المتمردين إلى نجامينا واحتدام القتال هناك·وقالت الخارجية الصينية في بيان إن سفارتها نظمت وساعدت كافة الشركات الصينية في الانتقال من تشاد إلى الكاميرون، ''نظراً للأوضاع الراهنة·''وذكر البيان أن تسعة من أعضاء البعثة الدبلوماسية الصينية وقلة من الرعايا ظلوا هناك·
الى ذلك تعتزم الحكومة السعودية إرسال طائرة خاصة لإجلاء دبلوماسييها من نجامينا·
وذكر مدير عام الشؤون المالية والإدارية في الخارجية السعودية الأمير خالد بن سعود أن طائرة الاجلاء باتت جاهزة للتحرك في أي وقت لإجلاء موظفي السفارة وعائلة الدبلوماسي السعودي، التي تتكون من زوجة ورضيعة قتلتا وطفلين لا يتجاوزان السنوات الأربع· وأكد الأمير خالد بن سعود أن وزارة الخارجية السعودية أعدت خططاٌ أمنية مسبقة لسفاراتها وموظفيها خارج المملكة في مواجهة مثل هذه الظروف التي تعرضت لها جمهورية تشاد·

اقرأ أيضا

سفينة "أوشن فايكنج" تنقل 403 مهاجرين إلى إيطاليا