الاتحاد

أخيرة

مانديلا في المستشفى وحالته مستقرة


جوهانسبرج (د ب أ) - أدخل رئيس جنوب أفريقيا السابق نلسون مانديلا (94 عاماً) إلى المستشفى في بريتوريا أمس بسبب إصابته مجدداً بالتهاب رئوي.
وقال المتحدث باسم الرئاسة في جنوب أفريقيا أمس إن نيلسون مانديلا تمكن من التنفس بشكل طبيعي، فيما يعد مؤشراً إيجابياً. وأضاف ماك ماهاراج أنه “الأطباء قالوا إن حالته خطرة لكن مستقرة، وأنه تمكن من التنفس بمفرده”.
وطلب حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم الذي قاده مانديلا لأعوام، من الشعب الجنوب أفريقي الصلاة من أجل بطل التحرير الطاعن فى السن.
وقال جاكسون مثيمبو المتحدث باسم الحزب “سنبقي الرئيس مانديلا وعائلته في أذهاننا وصلواتنا في هذا التوقيت وندعو الشعب الجنوب أفريقي وشعوب العالم إلى القيام بنفس الشيء من أجل رجل الدولة والرمز المحبوب ماديبا”، في إشارة لمانديلا باسم قبيلته. وأضاف مثيمبو “نبعث له بأطيب الأمنيات بتعاف سريع حتى يخرج من المستشفى قريباً للعودة إلى الرعاية والراحة في منزله”. وكان رمز مناهضة العنصرية، الذي حاز جائزة نوبل للسلام عام 1993 يتلقى رعاية صحية في منزله في جوهانسبرج بعد الانتهاء من علاج التهاب رئوي في شهر أبريل الماضي. وفي شهر ديسمبر، أمضى مانديلا 18 يوماً في المستشفى حيث خضع لعملية جراحية لإزالة حصوات في المرارة وتلقى العلاج من عدوى في الرئة كانت قد عاودته.
من جهة أخرى، أعرب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عن انشغاله بحالة نيلسون مانديلا رئيس جنوب أفريقيا السابق، الذي أدخل المستشفى أمس، في تغريدة على موقع تويتر.

اقرأ أيضا