الاتحاد

عربي ودولي

بدء المفاوضات بين باماكو والطوارق في واجادوجو


واجادوجو (أ ف ب) - انطلقت المفاوضات بين السلطة في مالي والمتمردين الطوارق الذين يحتلون كيدال في شمال شرق البلاد، في واجادوجو أمس بوساطة من بوركينا فاسو. وقال رئيس بوركينا فاسو بليز كومباوري وسيط منطقة غرب أفريقيا للأزمة المالية أمام بعثات من باماكو وحركات التمرد المسلح للطوارق إن “الهدف هو إيجاد حل دائم للأزمة الخطيرة التي تهز مالي”. وقال كومباوري أمام وفدي الجانبين، إنه يقترح وقف الأعمال العسكرية “ما سيوفر الظروف الأمنية الضرورية لإجراء انتخابات رئاسية حرة وشفافة” من المرتقب أن تجرى دورتها الأولى في 28 يوليو. وأضاف كومباوري أن الهدف من المحادثات هو أيضاً “إعادة انتشار الإدارة العامة والخدمات الاجتماعية الأساسية وقوات الدفاع والأمن في شمال مالي وخاصة في كيدال وفق الإجراءات التي سيتم التفاوض بشأنها”، بدون مزيد من الإيضاحات بشأن هذه الإجراءات والجدول الزمني.
وقد رفضت الحركة الوطنية لتحرير ازواد ومجموعة طوارق أخرى، المجلس الأعلى لوحدة ازواد، حتى الآن دخول الجيش والإدارة الماليتين إلى كيدال. ويطالبان لتأمين الاقتراع بقوة من الأمم المتحدة من المفترض أن تحل مكان البعثة الأفريقية المنتشرة في مالي اعتباراً من يوليو. وذلك بسبب تخوفهم من عمليات انتقام وانتهاكات قد يقوم بها الجيش المالي ضد السكان.

اقرأ أيضا

الشرطة السريلانكية تعثر على عبوة متفجرة قرب مطار دولي