صحيفة الاتحاد

الإمارات

كبار الخبراء في أول قمة عالمية حول الذكاء الاصطناعي بدبي

دبي (وام)

شهدت أول قمة عالمية حول الذكاء الاصطناعي تعقدها «Oracle» للمرة الأولى في دبي أمس، حضور عدد من كبار الخبراء العالميين، وفي مقدمتهم جيفري مور المؤلف والمستشار في مجال علوم الإدارة، وستيف ميراندا نائب الرئيس التنفيذي لإدارة تطوير منتجات التطبيقات في Oracle الذين استعرضوا تصوراتهم حول الفرص الجديدة للابتكار في قطاع الأعمال التي سيوفرها الذكاء الاصطناعي لمؤسسات القطاعين العام والخاص.
وقال ستيف ميراندا، إن تقنية الذكاء الاصطناعي أثبتت أنها أكثر قدرة على إحداث تغير حاسم في الشركات من أي تكنولوجيا أخرى في العصر الحديث، ونتوقع أنه بحلول عام 2019 ستصبح الحوسبة المعرفية والذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي من أسرع القطاعات نمواً في مجال تطوير البرمجيات.
وأشار إلى أن حكومة دبي والحكومة الاتحادية لدولة الإمارات هما من بين الأوائل في العالم اللتين تطلقان وبصورة استباقية مبادرات الذكاء الاصطناعي التي من شأنها أن تستهل المرحلة التالية من النمو والفرص، كما أن Oracle اليوم وبعد مضي أكثر من ثلاثة عقود على وجودها في المنطقة تؤكد التزامها بمساعدة الشركات في دولة الإمارات على مواصلة نجاحها.
وخلال استعراض رؤيته حول الفرص التي يتيحها الذكاء الاصطناعي لرواد الأعمال في القرن الحادي والعشرين قال جيفري مور المؤلف في مجال علوم الإدارة، إنه في ظل الاقتصاد الرقمي القائم على الحوسبة السحابية والأجهزة المتنقلة وأجهزة إنترنت الأشياء لتحقيق الانتشار العالمي والذي يتم رصد وتسجيل جميع اتصالاته ومعاملاته أصبح من الممكن اليوم تجميع والتنقيب عن البيانات الكبيرة الناتجة لمعرفة الاتجاهات المستجدة.