الاتحاد

عربي ودولي

الزياني يدين تدخلات إيران في اليمن


صنعاء (الاتحاد) - دان أمين عام مجلس التعاون الخليجي، عبداللطيف الزياني، أمس السبت، التدخل الإيراني في شؤون اليمن الذي يعيش مرحلة انتقالية منذ توقيع اتفاق “المبادرة الخليجية” بشأن انتقال السلطة أواخر 2011.وقال الزياني، لدى لقائه مساء السبت في صنعاء الرئيس اليمني الانتقالي، عبدربه منصور هادي، :” إننا مع الرئيس عبد ربه منصور هادي في إدانة التدخلات الخارجية في اليمن من جانب إيران وغيرها.
لا بد من احترام خيارات الشعب اليمني في صياغة مستقبلة بنفسه دون تدخل الغير أو محاولة التأثير على مسيرته وشؤونه الداخلية”.
ومنذ انتخابه بداية العام الماضي لولاية مؤقتة مدتها عامان فقط، أتهم الرئيس اليمني مراراً إيران بالتدخل في شؤون بلاده من خلال دعم الجماعات المسلحة في الشمال والجنوب.
وأكد أمين عام دول مجلس التعاون الخليجي دعم وتأييد دول المجلس للإجراءات والقرارات التي يتخذها الرئيس هادي، حسب وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”.وقال الزياني :”الجميع مقدرون تقديراً عالياً تغليب الحكمة اليمانية”، مؤكدا استمرار الدعم الخليجي لليمن حتى استكمال المرحلة الانتقالية في فبراير المقبل.
من جانبه قال الرئيس عبدربه منصور هادي إن اليمن تمكن من الخروج من “أسوأ أزمة” عرفها في تاريخه المعاصر ب”تغليب الحكمة اليمانية على قاعدة لا غالب ولا مغلوب”، مؤكدا أن اليمن “قد تجاوز تحديات كبيرة بعد حلحلة الأزمة” التي اندلعت بداية 2011 عندما ثار عشرات آلاف الشباب ضد سلفه علي عبدالله صالح.
وأضاف :”ما أنجز من أشواط ليست بالبساطة، ولكنها إرادة الله أن يخرج الشعب اليمني من ظروف الاقتتال والانقسام إلى بر الوئام والاطمئنان والأمان”.
وغادر الزياني مساء السبت العاصمة صنعاء بعد زيارة قصيرة استمرت ساعات، حضر خلالها افتتاح الجلسة العامة الثانية لمؤتمر الحوار الوطني الشامل، الذي انطلق يوم 18 مارس الفائت، كأهم خطوة في اتفاق نقل السلطة.

اقرأ أيضا