الاتحاد

الإمارات

انجاز المرحلة الأولى للسكن العمالي في صناعية أبوظبي

جميل رفيع:
أشاد سعادة حاتم الجنيبي وكيل وزارة العمل المساعد لقطاع العمل بالوكالة برعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ودعمه الدائم لمختلف المشاريع التي تحقق خطط التنمية الشاملة التي تشهدها إمارة أبوظبي قي ظل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله ' ·
جاء ذلك في تصريحات للاتحاد بمناسبة انتهاء المرحلة الأولى من مجمع العمال السكني في مدينة أبوظبي الصناعية 'ايكاد'1 والتي من المقرر أن يتم تدشينها السبت المقبل·
وأضاف الجنيبي بأن هذه الخطوه الرائدة التي تجسد حرص القيادة الرشيدة على توفير أفضل السبل للرعاية الإنسانية التي تتماشى مع القوانين الدولية في توفير المسكن الملائم والبيئة الحافزة على العمل ·
وأهاب بمختلف شرائح العمال المتمتعين بالسكن الجديد أن يحرصوا على رعايته واستخدام مرافقه الخدمية والترفيهية الاستخدام الامثل حتى تكون المجمعات السكنية العمالية تعكس الوجه الحضاري للدولة ·
وفي لقاءات أجرتها ' الاتحاد ' مع عدد من العاملين يؤكد ضياء الدين عبد الواحد مندوب إحدى الشركات العاملة بالقطاع الخاص أهمية وجود مجمع سكني للعمال خصوصا لمحدودي الدخل ، بحيث يتمتع بكل هذه المرافق الخدمية الحضارية وبأجر من المؤكد أن يكون أقل من الشقق السكنية في مدينة أبوظبي مما يساعدهم على تخطي عقبة السكن في ظل غلاء السكن ·
واضاف بأن النسبة الكبيرة من العمال العزاب ومن الحكمة أن يكونوا بعيدا عن الاسر في سكنهم لتوفير الراحة للعائلات وممارسة حياتهم بالشكل الطبيعي اضافة الى أن هذا التوجه سيعمل على الحد من المشاكل الاجتماعية التي يفرزها وجود العزاب وسط مساكن الأسر · ويشير حسن محمد علي الى أن فكرة انشاء المجمع السكني العمالي النموذجي فكرة رائدة ذات توجه حضاري تؤمن المسكن الملائم لقطاع العمال وسط توفير كافة الخدمات التي تتمتع بها كبرى المدن في الدول المتقدمة· ويرى نصر الدين خميس أن وجود مثل هذا السكن تجسد النظرة الإنسانية لقيادة الدولة للمقيمين كما هو الحال للمواطنين خاصة في ظل ارتفاع الإيجارات للشقق السكنية وغلاء المعيشة بوجه عام وهذا ما يحفز على العطاء الايجابي من قبل قطاع العمل ·
ويشيد نصر الدين خميس بهذه الخطوة الايجابية التي تعكس اهتمام القيادة بالمقيمين على ارض الدولة وتوفير كافة السبل التي ترتقي بهم من خلال إيجاد المسكن الملائم بالسعر المعقول مشيرا الى أن السكن في المدينة قد يصل في معدله الأدنى الى 50 الف درهم في المدينة ·
ويؤيد عادل حسونة ممثل إحدى الشركات في القطاع الخاص توجه القيادة في توفير مثل هذه المجمعات السكنية مشيرا الى إنها خطوه تأخرت قليلا للحد من وجود العزاب وسط سكن العائلات·
ويؤكد محمد نمر سعادة أهمية وجود مثل هذا السكن خاصة في ظل التنمية الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات·
وطالب محمد المزروعي مندوب لإحدى الشركات أهمية وجود الرقابة الأمنية وضرورة أن تكون كل شركة مسؤوله مسؤولية مباشرة عن عمالها ·

اقرأ أيضا

سلطان بن زايد وطحنون بن محمد يعزيان في وفاة عوشة المنصوري