الاتحاد

عربي ودولي

محكمة يمنية تؤيد قراراً بالتحقيق مع صالح


صنعاء (الاتحاد) - أيدت محكمة استئناف صنعاء، أمس السبت، قراراً ابتدائياً بالتحقيق مع الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، في قضية مقتل 51 محتجاً مدنياً برصاص مسلحين أواخر مارس 2011، فيما عُرف لاحقا ب”مذبحة جمعة الكرامة”. وقررت المحكمة التحقيق مع عشرة متهمين آخرين من أركان نظام الرئيس السابق في القضية ذاتها، حسبما ذكرت وزارة الدفاع اليمنية عبر موقعها الالكتروني. وضمت قائمة المتهمين العشرة، نجلي شقيق الرئيس السابق، وهما العميد يحيى محمد عبدالله صالح، أركان حرب قوات الأمن المركزي سابقا، والعميد طارق محمد عبدالله صالح، رئيس الحرس الرئاسي السابق، يشار إلى أن الرئيس اليمني السابق يحظى بحصانة من الملاحقة القضائية في أي تهم ارتكبت طيلة سنوات حكمه الذي امتد لأكثر من ثلاثة عقود، وفق اتفاق مبادرة دول مجلس التعاون الخليجي .

اقرأ أيضا

الشرطة السريلانكية تعثر على عبوة متفجرة قرب مطار دولي