الاتحاد

الإمارات

درع الأم الحنون لحرم حمدان بن زايد

دبي- سامي عبدالرؤوف:
كرم مركز المشاعر الإنسانية حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر، أمس، الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان رئيسة الهيئة العليا للجنة النسائية بجمعية الهلال الأحمر سفيرة الخير والعطاء·
وتسلم التكريم نيابة عن سموها، محمد الهاملي نائب رئيس مجلس إدارة زايد العليا للرعاية الإنسانية·
كما تم تكريم 50 أسرة مواطنة يوجد لديها معاقون تتراوح أعدادهم بين 3 و9 أشخاص، بالإضافة إلى تكريم أمهات ذوي الاحتياجات الخاصة·
بدأ الحفل بالسلام الوطني ثم تلاوة آيات من كتاب الله، تبعها نشيد 'التحدي والامل'، ثم قدم طلاب مركز دبي لذوي الاحتياجات الخاصة اوبريت 'لست معاقا'، بعد ذلك انشد ذوو الاحتياجات الخاصة قصيدة شعر عن فقيد الوطن المغفور له باذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وقد عددوا مآثر الراحل ودعوا له بالمغفرة والمثوبة·
وأكدت نادية الصايغ مؤسسة ومديرة المركز في الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة بفندق المروج روتانا في دبي أن الإمارات احتلت الصدارة في مجال الخدمات الإنسانية والخيرية بصفة عامة وفي مجالات ذوي الاحتياجات بصفة خاصة، وقالت إن الدولة تضم مجموعة متنوعة من المراكز والمؤسسات التي تعنى بشؤون هذه الفئة، حيث تحقق حلم هذه الفئة في دمجهم في المجتمع واثبتوا جدارة في جميع المجالات التي قاموا بها·
وأضافت أن هذا الحلم لم يتحقق إلا بفضل أصحاب القلوب الكبيرة التي عملت وجاهدت لتخطي الصعاب ووقفت إلى جانبهم·
وقالت الصايغ: ان هذا التكريم للأمهات لن يوفيهن حقهن وما بذلنه من جهود بارزة، مشيرة إلى ان أسرة المركز ارتأت إطلاق جائزة الأم الحنون بصفة سنوية تقديرا واحتراما للأمهات اللاتي قدمن الكثير خدمة للطفولة لتحقيق عدة أهداف وتشمل إيجاد مساحة للتنافس الشريف بين كافة الأمهات وإشعار المجتمع المحلي بأهمية الدور الإنساني لأمهات ذوي الاحتياجات الخاصة ، وإبراز الرسالة الإنسانية السامية التي تقوم بها كافة مؤسسات ومراكز ذوي الاحتياجات الخاصة في الدولة باعتبارها روافد حضارية لدعم مسيرة التنمية·
وأوضحت أن هذه المسابقة تمت بالتعاون مع دائرة الصحة والخدمات الطبية وجمعية بيت الخير وجمعية أولياء أمور المعاقين وفندق البستان روتانا، مبينة أن الفئات المستهدفة من الجائزة تشمل الأمهات اللاتي قدمن برامج ومشاريع أو خططا ومواقف لخدمة الطفولة والناشئة والفتيات والشباب المعاقين ، مبينة أن المسابقة مفتوحة لجميع الأمهات في الإمارات وفي دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية·
وقد تضمن الحفل فقرات غنائية وفنية من المنتسبين إلى مراكز خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة في أبوظبي ودبي·

اقرأ أيضا