الاتحاد

عربي ودولي

الاستخبارات الإسرائيلية تؤكد وموسى ينفي الاتفاق النهائي بشأن الحدود

ذكرت مصادر استخباراتية إسرائيلية امس، أن قادة ''حماس'' اتفقوا مع مصر،خلال محادثاتهم في القاهرة ،على إقامة جهاز مشترك للإشراف على الحدود، وأنه يمكن ضم مراقبين أوروبيين للإشراف على معبر رفح· وقالت المصادر لموقع ''تيك ديبكا'' الاستخباري الاسرائيلي ''إن القاهرة تبنت الخط المركزي لـ''حماس'' خلال المحادثات ،حيث أنه لن يتم إعادة الوضع على الحدود بين مصر والقطاع على ما كان عليه في الماضي''· وقالت إنه ''بذلك قد يكون المصريون اعترفوا رسميا بنظام ''حماس'' في قطاع غزة وبحكومة إسماعيل هنية مما يمنحهما مكانة دولية وعربية''·
واضافت المصادر أن قادة ''حماس'' خالد مشعل ومحمود الزهار قالا خلال المحادثات مع المصريين ،إنه في حالة فتح معبر رفح فسوف يتم ضم مراقبين روس للإشراف على المعبر ·ولفتت المصادر الى وجود وفد عسكري روسي حاليا في غزة· واكد مصدر مصري رفيع المستوى لصحيفة ''يديعوت أحرونوت'' امس، أن بلاده ليس لديها أي خطط للعودة إلى غزة وتحمل المسؤولية عنها ،أو الحلول محل إسرائيل في المسؤولية تجاه مليون ونصف فلسطيني في قطاع غزة·
وفي القاهرة اكد الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى امس، انه لا يوجد حتى الآن اتفاق نهائي بشأن ضبط الحدود بين مصر وقطاع غزة· وقال موسى اثر لقائه في القاهرة الممثل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا، ان ''التفاصيل الخاصة بوجود اتفاق حول المعابر لم يتم الانتهاء منه بعد حيث لا يوجد اتفاق تفصيلي بعد حول قضية معبر رفح'' مشيرا الى ان هذه التفاصيل سيتم تحديدها خلال مباحثات مقبلة بين السلطة الفلسطينية و''حماس''· واضاف في مؤتمر صحافي مشترك مع سولانا ''نحن نتابع التطورات المتعلقة بقضية المعابر خاصة وان هناك مباحثات استضافتها مصر مع السلطة (الفلسطينية) وحماس، لكن تفاصيل هذه المباحثات لم نطلع عليها بعد''·

اقرأ أيضا

عواصف رعدية شديدة تضرب أستراليا وسط حرائق الغابات