الاتحاد

منوعات

ناشطة المناخ السويدية تونبرج تفوز بـ"جائزة نوبل البديلة"

جريتا تونبرج خلال مؤتمر صحفي في نيويورك

جريتا تونبرج خلال مؤتمر صحفي في نيويورك

تم اختيار ناشطة المناخ السويدية الشابة جريتا تونبرج كواحدة من أربعة فائزين بجائزة يطلق عليها عادة "جائزة نوبل البديلة".

وقالت مؤسسة "رايت ليفليهود أوورد" المانحة للجائزة، والتي تتخذ من ستوكهولم مقراً لها، إنه تمت الإشادة بتونبرج بسبب "إلهام وتضخيم المطالب السياسية لاتخاذ إجراءات مناخية عاجلة تعكس الحقائق العلمية".

وبدأت تونبرج، البالغة 16 عاماً، في أغسطس عام 2018، "إضراباً مدرسياً" أمام البرلمان السويدي أثار حركة يقودها الشباب قامت بتنظيم إضرابات من أجل المناخ في جميع أنحاء العالم تحت شعار "أيام الجمعة من أجل المستقبل".

وقالت المؤسسة المانحة للجائزة إن لجنة التحكيم فاضلت بين 142 مرشحاً من 59 دولة مختلفة هذا العام.

اقرأ أيضاً... ترامب يسخر من خطاب الناشطة البيئية "جريتا تونبرج"

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب سخر الإثنين، من خطاب تونبرج، التي ألقت خطاباً مؤثراً، أمام الأمم المتحدة وكتب في تغريدة أنها "تبدو شابة سعيدة جداً".

وقد ألقت الشابة السويدية، التي أصبحت رمز تحرك الشباب لمكافحة التغير المناخي خطاباً أمام قادة العالم الذين عقدوا قمة حول المناخ سائلة إيّاهم وصوتها يرتجف فيما حاولت حبس دموعها "كيف تتجرأون!".

وقالت "يجب أن أكون في المدرسة في الجانب الآخر من المحيط". وتابعت "كيف تتجرأون؟ لقد سرقتم أحلامي وطفولتي بكلماتكم الفارغة".

اقرأ أيضا

مساعٍ لإدراج «فن الطرايق» بـ«اليونسكو»