الاتحاد

عربي ودولي

إصابة مستوطنين بتجدد القصف على سديروت

يعيش سكان قرية عزون المجاورة لمدينة قلقيلية في الضفة المحتلة، تحت التهديد بالموت في ظل التهديدات المتواصلة التي يوجهها لهم الضابط الإسرائيلي الكابتن جاي، الذي يحاول منذ فترة أن يفرض سطوته على سكان القرية·ونقل موقع ''فالي'' الإخباري الإسرائيلي أن الضابط ''جاي'' يهدد ويتوعد سكان القرية بالعقاب، إذا ما أقدموا على إلقاء الحجارة على سيارات المستوطنين الإسرائيليين بالقرب من هذه القرية الصغيرة التي تشرف على الخط 55 شرق كفار سابا·
وقال سكان القرية أنهم فوجئوا بوجود بيانات على أبواب بيوتهم وعلى أبواب المساجد والمحلات التجارية والمدارس ،تحمل ختم ''الكابتن جاي'' يهدد فيها بقتل المتظاهرين· وتحدث السكان عن الكابتن جاي بالقول: ''إنه مجنون وهو يعتدي على المدارس ويقتحم البيوت ويهين الناس''·
وقالت مصادر أمنية إسرائيلية أن هناك سياسة سابقة تسمح للجيش بإطلاق النار على ملقيي الحجارة، لكن فقط على الأرجل·
أكدت مصادر فلسطينية أن أربعة شبان فلسطينيين من سكان بلدة الخضر جنوب بيت لحم أصيبوا برصاص احد المستوطنين الإسرائيليين· وقالت المصادر ان المستوطن ترجل من سيارته أثناء السير بها في شارع رقم 60 الاستيطاني الملتف حول بلدة الخضر ومدينة بيت جالا ،وتوغل بضعة أمتار باتجاه البلدة القديمة في الخضر وأطلق النار باتجاه تجمع للشبان بشكل عشوائي مما أدى إلى إصابة أربعة منهم بجروح في أرجلهم ونقلوا جميعا إلى مستشفى بيت جالا الحكومي، وعرف من بين المصابين محمد علي أحمد عيسى وخالد فواز صلاح وجهاد عبد السلام صلاح·
وفي أعقاب الحادث واحتجاجا على ذلك ،تجمع العشرات من الشبان وبدأوا بإلقاء الحجارة والزجاجات الفارغة باتجاه سيارات المستوطنين والدوريات الإسرائيلية المارة في الشارع ،وبعد ذلك توغلت عدة دوريات عسكرية إلى قلب البلدة وأطلق الجنود العيارات المطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة·
وفي قطاع غزة قصفت الزوارق الحربية الإسرائيلية قبل قليل، منطقة السودانية غرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة·وذكر شهود عيان أن تلك الزوارق التي تجوب عرض البحر فتحت كعادتها نيران أسلحتها الرشاشة صوب مراكب الصيادين الراسية قبالة شاطئ بحر السودانية ما ألحق فيها أضراراً مادية دون أن يبلغ عن وقوع إصابات ·

اقرأ أيضا

سفينة "أوشن فايكنج" تنقل 403 مهاجرين إلى إيطاليا